مقالات

استشاري سعودي: استخدام الجوال في غرفة مظلمة لا يسبب العمى أو السرطان

كشف استشاري طب وجراحة العيون، الدكتور محمد قوقندي، حقيقة تسبب استخدام الجوال في غرفة مظلمة بالعمى أو السرطان، وذلك بعد انتشار الكثير من الكلام عن استعمال الجوال في الظلام، بعضها صحيح وبعضها إشاعة.

وقال الدكتور قوقندي، عبر حسابه الرسمي على موقع التدوينات المصغر “تويتر”، أن ما يتم تداوله بشأن تأثير استخدام الجوال في الظلام وتسبب ذلك في العمى أو السرطان فهذا غير صحيح.

ونصح بأن تكون إضاءة الغرفة مناسبة لإضاءة شاشة الجوال أو الحاسوب أو اللاتوب حتى لا يحدث إرهاق للعين.

وبين استشاري طب وجراحة العيون، أن استخدام الجوال في الظلام قد يسبب الأضرار التالية:

1 – جفاف العين.

2 – إرهاق العين.

3 – الضوء الأزرق يؤثر على إفراز هرمون “الميلاتونين” ويسبب الأرق واضطراب النوم.

وبحسب الخبراء فإن الضوء الأزرق المنبعث من الهاتف المحمول يؤثر على الرؤية ويمكن أن يضر شبكية العين.

وفي وقت سابق قدم الخبراء بعض النصائح التي تساعد على التقليل من أضرار الهاتف المحمول على العين وهي كالتالي:

– تفعيل إعداد الوضع الليلي على الهاتف أو فلتر الضوء الأزرق، للتقليل من الضوء الأزرق المنبعث من الهاتف.

– تقليل فترات استخدام الأجهزة الإلكترونية بشكل عام قدر الإمكان وبشكل خاص قبل الذهاب للنوم، لإعطاء العين وقتًا للراحة.

– إغلاق العينين لفترة قصيرة، أو النظر إلى مناطق بعيدة، لإرخاء عضلة العين ولتخفيف توتر العين وإراحتها.

وفي ما يخص الحفاظ على صحة العين فيمكن اتباع الخطوات التالية:

– زيارة طبيب العيون وفحص العينين من فترة لأخرى.

– ممارسة الرياضة حيث إنها تساعد على الوقاية من الأمراض التي تتسبب في مشاكل في العين مثل السكري، ارتفاع ضغط الدم، ارتفاع الكوليسترول.

– الإقلاع عن التدخين، فهو لا يؤذي الرئتين فقط، بل يؤذي العصب البصري كذلك.

ارتداء النظارات الشمسة لحماية العينين من ضرر أشعة الشمس.

– إعطاء العين استراحة كل عشرين دقيقة، من خلال النظر إلى نقطة تبعد 20 قدم على الأقل لمدة 20 ثانية.

– المحافظة على نظافة العدسات إذا كان الشخص يستخدمها، وذلك لتجنب الإصابة بأمراض العين.