فنون

دار الكتب تعد مشروعا كبيرا لتوثيق التراث

كتب/ محمد سرساوى

أكدت د.نيفين محمد موسى رئيس مجلس إدارة دار الكتب والوثائق القومية للأخبار أن الدار تعد لمشروع كبير يحاول توثيق جزء بارز من تراث الفكر الدينى المستنير على درب تصويب الخطاب الدينى، ويجرى الاتفاق مع الجهات المتخصصة فى هذا الشأن قبل إعلان تفاصيل ذلك المشروع الطموح الذى ترعاه الفنانة د.إيناس عبد الدايم وزيرة الثقافة.

 وأوضحت د.نيفين أن متابعة كنوز مصر من المخطوطات التى جرى فقدانها فى فترات سابقة مستمر عبر لجان تلاحق أخبار أشهر المزادات فى مختلف أنحاء العالم للتأكد من عدم وجود مخطوطات تخص الممتلكات المصرية.                      

وقد قام المتخصصون بفحص العديد من المخطوطات المعروضة للبيع فى هذه المزادات الكبرى وتأكد لهم أنها ليست من ضمن مقتنيات الدار، وأشارت رئيسة دار الكتب والوثائق القومية أن المتخصصين فى مكتبتنا الوطنية متأهبون دائما لضبط أية مخطوطات من مقتنياتنا تعرض للبيع فى أى مكان من أنحاء العالم، وعبر فحص المعروض فى صالات المزاد الشهيرة التالية: صالة مزادات “أورينت أرت أوكينز”، و”كريستيس − سوث باى بونهامس” بلندن، وصالة مزادات “دروتولاين” تبين من خلال مراجعة وفحص المتخصصين والفنيين من دار الكتب للمحتوى المراد بيعه على المواقع المختلفة المعروض عليها بيع هذه المقتنيات، أنها لا تمت بصلة لمقتنيات دار الكتب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *