فنون

حسين فهمي: السينما المصرية أصبحت تمتلك إمكانيات هائلة تخدم صناعتها


حاتم جمال الدين


نشر في:
السبت 5 مارس 2022 – 11:11 م
| آخر تحديث:
السبت 5 مارس 2022 – 11:11 م

نظم مهرجان الأقصر للسينما الأفريقية مؤتمرا صحفيا للنجم الكبير حسين فهمي، بحضور رئيس المهرجان السيناريست سيد فؤاد، وأدار المؤتمر الناقد أحمد شوقي مؤلف كتاب “حسين فهمي” ضمن إصدارات المهرجان.

وشهد المؤتمر الذي أقيم داخل معبد الأقصر أمام مدخل طريق الكباش حضورا كبيرا من النجوم والصحفيين ووسائل الإعلام، فقد حضر محمود حميدة رئيس شرف المهرجان، والمخرج عمر عبد العزيز، والدكتور خالد عبد الجليل رئيس الرقابة، والفنانات سلوى خطاب وبسمة وسهر الصايغ، وسلوى محمد علي.

وقال حسين فهمي إن حال السينما المصرية حاليا يعكس الواقع المصري، مشيرا إلى أنها أصبحت تمتلك إمكانيات ومعدات هائلة تخدم صناعتها فى الفترة الأخيرة، ولكن الموضوعات مستهلكة وتحتاج أفكارا جديدة وجريئة.

وشكر فهمي إدارة المهرجان على التكريم وشكر محمود حميدة؛ لأنه هو من أبلغه بالتكريم، وأكد أن المهرجان فكرته ذكية لربط السينما المصرية بالافريقية فهو نافذة مهمة جدا.

وأضاف أن التكنولوجيا الحديثة في السينما المصرية فى الفترة الأخيرة هائلة ورائعة، لكنه يعيبها غياب المواضيع الإنسانية في المعالجة، موضحا أنه يشاهد أفلاما يابانية ويبكي تأثرا بتناولها رغم أنه لا يعرف اللغة اليابانية.

وتابع: “لا أعرف السبب بالتحديد لغياب مثل تلك الموضوعات رغن أننا نمتلك فنانين ومخرجين مميزين وذو إمكانيات كبيرة، لكن يبدو أن البيروقراطية هي السبب فى تدمير السينما المصرية، رغم ما نمتلكه من استديوهات مبهرة، فضلا عن جودة العاملين في السينما المصرية، فلا مثيل لهم في العالم”.

وتطرق النجم الكبير عن مسيرته الفنية وعلاقته بالسينما المصرية، قائلا: “السينما عندي دراسة، واعتذرت عن أدوار كثيرة لأنني استطيع عمل أدوار مختلفة، ودرست كثيرا وعندما كنت أجسد دور أحاول فهم الشخصية ودراستها قبل أن أقدمها حتى أعرف طبيعة كل شخصية، حتى أنني حين قدمت فيلم جري الوحوش لجأت للطبيب لكي أعرف نوع المرض الذي سأقدمه وتفاصيله”.

وتحدث عن ترشحه لفيلم “خلي بالك من زوزو”، موضحا: “كنت بصور في لبنان وراجع بليل ومكنش فيه لسه كوبري أكتوبر كان في شارع رمسيس قبل بناء كوبري أكتوبر لقيت أفيش مكتوب عليه خلى بالك من زوزو بس كل حرف بلون واستغربت الاسم أوي، وكان في ساعتها صابون زوزو ومبقتش فاهم ده إيه فيلم ولا إيه وقولت بيني وبين نفسي يا سلام لو فيلم هيبقى لذيذ أوي اشتغل فيه وأكون موجود في الفيلم.. فات ٤ أيام لقيت تليفون بيقولولي: حسين محتاجينك في فيلم فيه سعاد حسني قلتلهم عظيم وقالي الفيلم اسمه خلي بالك من زوزو أنا جالي ذهول”.

وتابع فهمي: “تعرضت للكثير من الانتقادات خلال مشوراي الفني، خاصة بعدما فضلت التمثيل عن الإخراج”، مشيرًا إلى أنه تعرض لهجوم كبير في هذا الوقت من الإعلامي مفيد فوزي وأحمد صالح.

وأضاف: “لازم نفكر خارج الصدنوق، ممكن يبقا في طنطا في مهرجان، أو بنها، أو أسيوط، بس مش ضروري أن الأفلام زي بعضها، إحنا لازم نفكر ونعمل مهرجانات، والمهرجانات لازم تكتر، لأن السينما عالم تاني خالص عالم جميل رائع”.