فنون

33 فرقة تشارك في دورة مهرجان سماع الدولي للإنشاد والموسيقى الروحية


أ ش أ


نشر في:
الثلاثاء 14 سبتمبر 2021 – 8:41 ص
| آخر تحديث:
الثلاثاء 14 سبتمبر 2021 – 8:41 ص

 أعلن الفنان انتصار عبد الفتاح رئيس ومؤسس مهرجان سماع الدولي للإنشاد والموسيقى الروحية، أن الدورة الـ 14 للمهرجان التي تقام خلال الفترة من 18 وحتى 24 سبتمبر الجاري، على مسرح بئر يوسف في القلعة تشهد مشاركة ٣٣ فرقة تضم الفرق المصرية وفرق من السفارات الأجنبية المقيمة في مصر.
كما تشارك الأردن ورومانيا وفرنسا واليونان وإسبانيا وإندونسيا وصربيا والسودان وبنجلاديش وجنوب السودان ولبنان واليمن وفلسطين وباكستان ومصر، بالإضافة إلى مشاركة خاصة لفرق سوريا المُقيمة في مصر.
جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عُقد الليلة الماضية في المجلس الأعلى للثقافة برعاية الدكتورة إيناس عبد الدايم وزيرة الثقافة وقطاعاتها المختلفة بالتعاون مع وزارة السياحة والآثار ومؤسسة حوار لفنون ثقافات الشعوب، وبحضور سهام يوسف المدير التنفيذى للمهرجان، وأمير نبيه رئيس الإدارة المركزية للاتفاقيات الدولية بالعلاقات الثقافية الخارجية، للإعلان عن تفاصيل الدورة الـ 14 للمهرجان.
وقال عبد الفتاح، إنه تم اختيار دولة الأردن كضيف شرف لدورة المهرجان لهذا العام، في إطار مشاركة مصر احتفالات المملكة الأردنية الهاشمية بمئوية تأسيس الدولة الأردنية، كما يحتفى المهرجان بالجمهورية التونسية وبتاريخ طويل من مشاركات الفرقة التونسية بفعاليات الدورات السابقة، كما تم اختيار “بيتهوفن” شخصية دورة المهرجان لهذا العام.
وأضاف عبد الفتاح أن المهرجان يكرم هذا العام عددا من الرموز لقيمتها وإبداعها في مجال الإنشاد والموسيقى الروحية هم كل من الأب المطران كلاوديو لوراتى الكومبونيانى “إيطاليا”، القارئ الشيخ أبو العينين شعيشع وروح الشجن “مصر”،الموسيقار ميكيس ثيودوراكيس “اليونان”، جمعية النور والأمل “مصر”، بالإضافة إلى تكريم خاص لـ إدواردو بانياغواتريو “جسر ثقافى بين مصر وإسبانيا”
وأشار إلى أنه من المقرر أن يتم عرض فعاليات المهرجان في القلعة، وقبة الغورى، ومسرح ساحة الهناجر، وحديقة الحرية، وبيت السنارى، والمتحف القبطى “مجمع الأديان” الذى ستقام به فعاليات ملتقى الأديان” هنا نصلى معا” في دورته السابعة ” يوم 21 سبتمبر الجاري في مجمع الأديان بمصر القديمة.
وأوضح أن دورة المهرجان لهذا العام تقام تحت شعار”رسالة سلام الى العالم”، وأنه سيتم إقامة احتفالية كبرى تضم مجموعة كبيرة من الفرق المشاركة في الختام يوم 24 سبتمبر الجاري،من خلال الورشة الدولية التي تؤكد التفرد والتناغم الذي يعكس قيمة الإنسان واحترام ثقافته، كما يتضمن المهرجان إقامة سوق شعبي لعرض منتجات الحرف التقليدية والشعبية بالقلعة بمشاركة صندوق التنمية الثقافية ومركز الحرف التقليدية والجمعيات الأهلية المستقلة.
وتوجه عبد الفتاح بالشكر لوزيرة الثقافة لتحمسها على إقامة الدورة الـ 14 الاستثنائية في ظل ظروف أزمة كورونا التى يمر بها العالم أجمع، كما وجه الشكر للدكتور خالد العنانى وزير الاّثاروالسياحة لدعمه وتسهيل إجراءات دخول القلعة، وكذلك لهيئة التنشيط السياحي.
وأضاف أن رسالة سلام وأصداء مهرجان سماع سيجوب الصعيد بدءا بمحافظة سوهاج ، ولأول مرة سيتم التوجه إلى الإسكندرية بناء على طلب الجماهير وسوف تعرض رسالة سلام بكنيسة سانت كاترين في الإسكندرية قريبا، لافتا إلى أن المهرجان يستهدف إحياء فن السماع بأشكاله المختلفة التراث الإسلامي والقبطي والتراث الكنائسي فى مصر وكذلك نشر ثقافة الحوار والتواصل الإنساني بين ثقافات الشعوب والتأكيد على جوهر الأديان “المحبة- التسامح- السلام”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *