حوادث وقضايا

أحد فرق إنقاذ مركب مريوط: الحماية المدنية تقوم بواجب في منتهى الروعة.. محدش قصر


أسماء الدسوقي


نشر في:
الثلاثاء 23 فبراير 2021 – 9:22 م
| آخر تحديث:
الثلاثاء 23 فبراير 2021 – 9:22 م

أشاد الدكتور أشرف صبري أحد فرق إنقاذ غرق مركب مريوط، بالجهود الكثيفة للحماية المدنية في الحادث، معربًا عن حزنه الشديد لما حدث للأهالي.

وأكد، في مداخلة هاتفية لبرنامج «الحياة اليوم»، الذي يقدمه الإعلامي محمد شردي عبر فضائية «الحياة»، مساء اليوم الثلاثاء، أن الحماية المدنية تقوم بواجب «في منتهى الروعة» لإخراج ضحايا مركب مريوط، ذاكرًا أن المجهود الذي يُبذل في عمليات الإنقاذ البحرية بمصر لا يوجد له مثيل في العالم.

ولفت إلى تكاتف الجهود بين الجهات المعنية كافة في هذا الحادث، قائلًا: «محدش قصر، كله بيساعد، لأن هدفنا نحمي ولادنا».

وأوضح أن العائلة صاحبة الواقعة كانت ذاهبة في نزهة لتناول الطعام في جزيرة، ثم تعثروا في طريق العودة لأنهم اضطروا للرجوع على متن مركب واحدة، معقبًا: «هنا كانت الكارثة، المركبة التانية مجاتش وركبوا في مركب واحدة».

وذكر أن عمق المنطقة التي وقعت فيها الحادث متر ونصف فقط، موضحًا أنه نظرًا لفصل الشتاء يسهل تعرض الجسم للبرودة، وبالتالي يفقد السيطرة على الحركة.

يذكر أن المحامي العام الأول لنيابة الدخيلة الكلية، أمر بفتح تحقيق عاجل في واقعة غرق مركب ببحيرة مريوط، فيما انتقل فريق تحقيق من نيابة ثانٍ العامرية الجزئية، إلى موقع الحادث لمعاينته، وسماع شهود العيان، كما توجه إلى مستشفى العامرية العام لمناظرة جثامين الضحايا، وسؤال المصابين وذويهم حول ملابسات الواقعة، وطلبت تحريات المباحث، والتصريح بدفن الجثامين، عقب مناظرتها.

واستأنفت قوات الإنقاذ البحري التابعة لإدارة الحماية المدنية في الإسكندرية، صباحًا، أعمال البحث عن باقي ضحايا حادث غرق مركب كان يُقِل 19 شخصًا من عائلة واحدة؛ للتنزه في بحيرة مريوط، انتشل منهم 12، وسط دعوات عاجلة عبر وسائل التواصل الاجتماعي تطالب بغواصين متطوعين؛ للمعاونة في أعمال البحث عن مفقودين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى