حوادث وقضايا

فتح تحقيق عاجل في حادث غرق مركب بحيرة مريوط بالإسكندرية


عصام عامر:


نشر في:
الثلاثاء 23 فبراير 2021 – 11:06 ص
| آخر تحديث:
الثلاثاء 23 فبراير 2021 – 11:06 ص

أمر المحامي العام الأول لنيابة الدخيلة الكلية، اليوم الثلاثاء، بفتح تحقيق عاجل في حادث غرق مركب في مياه بحيرة مريوط، الذي تشير التحقيقات الأولية إلى أن المركب كان يستقله 19 شخصًا، منهم 6 مصابين و6 ضحايا، وجارِ البحث عن 7 مفقودين، وأنهم من عائلة واحدة، وكانوا في رحلة تنزه.

يأتي ذلك فيما انتقل فريق تحقيق من نيابة ثان العامرية الجزئية إلى موقع الحادث لمعاينته وسماع شهود العيان، كما توجه إلى مستشفى العامرية العام لمناظرة جثث الضحايا وسؤال المصابين وذويهم حول ملابسات الواقعة، وطلبت تحريات المباحث والتصريح بدفن الجثث عقب مناظرتها.

واستأنفت قوات الإنقاذ البحري التابعة لإدارة الحماية المدنية في الإسكندرية، صباحًا، أعمال البحث عن باقي ضحايا حادث غرق مركب كان يُقِل 19 شخصًا من عائلة واحدة؛ للتنزه في بحيرة مريوط، انتشل منهم 12، وسط دعوات عاجلة عبر وسائل التواصل الاجتماعي تطالب بغواصين متطوعين؛ للمعاونة في أعمال البحث عن مفقودين.

والغرقى الذين تم انتشال جثثهم هم: “ناجي محمد ناجي” يبلغ من العمر عامًا واحدًا، و”زيدان عبدالمنعم حميدة” عامًا ونصف، و”وردة حميدة حسين” 45 عامًا، و”أمل حمودة” 4 أعوام، و”منى جويدة حميدة” 25 عامًا، بينما المصابين هم: “إيمان نعوم حميدة” 21 عامًا، و”محمود عطية حميدة” 23 عامًا، و”ريان محمد عطية” 3 أعوام.

ودفعت الأجهزة المعنية بـ4 وحدات إنقاذ، للبحث عن ضحايا أو أحياء على سطح مياه البحيرة، واستمر ذلك حتى مطلع الفجر، ومع بزوغ أول ضوء بدأ البحث في الأعماق التي تتراوح ما بين 3 إلى 8 أمتار، عن باقي الأشخاص الذين غرقت بهم مركب “لانش” أكبر حجمًا من “الفلوكة”، مساء الاثنين.

كان مدير أمن الإسكندرية اللواء محمود أبو عمرة، تابع حادث غرق المركب ميدانيًا، موجهًا فرق الإنقاذ النهري، بتكثيف جهود البحث عن أحياء، والعمل على سرعة انتشال جثث الضحايا.

وتلقت شرطة الإسكندرية، إخطارًا بغرق مركب على متنهما 19 فردًا، بينهم أطفال ونساء، من عائلة “أبو مطيرد”، قبيلة العزايم، أثناء عودتهم من نزهة ترفيهية ليلية تسمى لدى البدو “زردة”، على جزيرة صغيرة، تستخدم لتناول الأطعمة في منطقة الجراري أمام ستاد برج العرب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى