اقتصاد

«التموين»: احتياطي الزيت يكفي 6 أشهر.. والدولة تتحمل 7 جنيهات في اللتر

 

أكدت وزارة التموين والتجارة الداخلية، على توافر احتياطي استراتيجي من زيت التموين يكفي لستة أشهر، وفقا لتوجيهات القيادة السياسية، وأنه يتم صرف زجاجة زيت لكل مستفيد على البطاقة التموينية، وبحد أقصي 4 زجاجات لكل بطاقة تموينية شهريا .

 

 وأوضح  الدكتور احمد عبدالوهاب رئيس شركة الاسكندرية للزيوت والصابون، أحدي شركات القابضة الغذائية التابعة للوزارة، أن هناك تعليمات من القيادة السياسية بتوفير احتياطي استراتيجي من الزيوت والسلع الاساسية لمدة لا تقل عن 6 أشهر، وأنه  يتم تجديدها دوريًا .

 

وأضاف عبدالوهاب خلال تصريحات صحفية أن منافذ التوزيع التابعة لشركات الجملة والمجمعات الاستهلاكية يكفي مدة شهر بالكامل ويتم تجديدها بشكل دوري ، كما أن محطة الزيوت الصب في المكس يكفي مدة شهرين ، ولن يحدث نقص في اي سلعة .

 

وتابع عبدالوهاب أن شركتي العامة والمصرية لتجارة الجملة لديهم شهريًا زيت تمويني يكفي مدة شهرين بكمية تصل إلي 60 ألف طن ، و كل مواطن له زجاجة واحدة بحد اقصي 4 زجاجات للبطاقة التموينية الواحدة .

 

وأشار عبدالوهاب أنه تم التعاقد على الزيت الخام مدة تكفي حتي شهر يونيو القادم ، و من خلال تعليمات القيادة السياسية بتوفير احتياطي استراتيجي من الزيوت والسلع الاستراتيجية ، تم شراء 101 ألف طن زيت خام محلي ومستورد بسعر 32 ألف و577 جنيه .

 

تجدر الإشارة إلى أن وزارة التموين تعاقد في مارس الماضي على شراء 101 ألف طن زيت خام منها ، 80 ألف طن زيت صويا خام مستورد ، و21 ألف طن زيت صويا خام إنتاج محلي .

 

وأكد عبدالوهاب أن الدولة تتحمل 7 جنيهات في زجاجة الزيت المطروحة على بطاقة التموين، حيث سعر زجاجة الزيت 800 مللي بـ26.75 جنيه في السوق الحر بينما يتم طرحها على بطاقة التموين بسعر 20 جنيهًا ، وزجاجة الزيت 1 لتر 32 جنيه في السوق الحر ، بينما يتم طرحها على البطاقة بسعر 25 جنيه .

 

وأوضح عبدالوهاب أن قرار الدكتور علي المصيلحي وزير التموين والتجارة الداخلية بتحديد زجاجة زيت واحدة لكل مواطن مقيد على البطاقة التموينية أدي إلي منع تسريب الزيت التمويني في السوق السوداء .

التموين: لدينا احتياطي من جميع السلع الغذائية.. ولا يوجد مشكلة في توفيرها