اقتصاد

الرقابة المالية تستضيف البرنامج التدريبي المشترك للمنظمة الدولية لهيئات الأوراق المالية

تستضيف الهيئة العامة للرقابة المالية، البرنامج التدريبي المشترك للمنظمة الدولية لهيئات الأوراق المالية “IOSCO” ومجلس معايير الاستدامة الدولية “ISSB” على مدار يومين من خلال المركز الإقليمي للتمويل المستدام، ذراع الهيئة لنشر فكر الاستدامة في الأنشطة المالية غير المصرفية؛ لتطوير قدرات العاملين في أنشطة التمويل لتبني تطبيق معايير الاستدامة الدولية، وما يرتبط بها من متطلبات إفصاح مُلزمة للشركات، بمشاركة المتخصصين والمديرين المسؤولين عن وضع سياسات ولوائح التمويل المستدام لأكثر من 40 دولة.

ويستهدف البرنامج تعريف المشاركين من مختلف الهيئات الرقابية بالمعايير العالمية للاستدامة “ISSB”، ودور مراقبي الأوراق المالية أعضاء الأيوسكو في وضع المتطلبات التنظيمية الخاصة بإصدار تقارير إفصاح للشركات عن الاستدامة، والتعرف على جوهر معايير الإفصاح عن الاستدامة “ISSB”، وتبادل الخبرات مع مراقبي الأوراق المالية الذين تبنوا بالفعل إفصاحات الاستدامة في أسواقهم.

ويأتي البرنامج، تزامنا مع فوز مصر ممثلة في الدكتور محمد فريد رئيس الهيئة العامة للرقابة المالية بمنصب رئيس لجنة الأسواق النامية والناشئة،Growth and Emerging Markets Committee GEMC التابعة للمنظمة الدولية للهيئات الرقابية على أسواق المال “الأيوسكو”، وذلك خلال الفترة من 2022 وحتى 2024، التي تضم في عضويتها ممثلين عن أجهزة الرقابة على أسواق المال بدول العالم؛ ليصبح بذلك رئيس هيئة الرقابة المالية نائبا لرئيس مجلس إدارة المنظمة الدولية للهيئات الرقابية على أسواق المال، International Organization of Securities Commissions IOSCO، للمرة للثانية على التوالي، تأكيدا على ثقة المجتمع الدولي في القدرات المصرية على تبنى وتنفيذ سياسات لتطوير وتنمية أسواق المال عالميا.

وكان الدكتور محمد فريد رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرقابة المالية، قد شارك في فعاليات جلسة مائدة مستديرة-افتراضية- رفيعة المستوى بحضور رؤساء وأعضاء مجالس إدارات مراقبي الأوراق المالية بدول العالم، تناولت فعالياتها التأكيد على أهمية تبني معايير إفصاح الاستدامة بما يضمن إمكانية المقارنة بين سلوكيات الشركات المتعددة تجاه الاستدامة في مختلف أسواق المال بناء على مجموعة من المعايير المتفق عليها والتي تتيح قدر من إفصاحات الاستدامة المتسقة-والموحدة-عبر الأسواق العالمية.

وتعتبر المنظمة الدولية لهيئات الأوراق المالية IOSCO التمويل المستدام ضمن أوليات عملها الرئيسية، حيث تضم المنظمة في عضويتها نحو 95% من مراقبي أسواق الأوراق المالية في العالم ويبلغ عدد أعضائها حاليا 223 عضوًا.

وأوضح الدكتور فريد، أن البرنامج يستهدف مساعدة الهيئات الرقابية على الأسواق المالية على اعتماد وتنفيذ معايير مجلس معايير الاستدامة الدولية ISSB للإفصاح عن استدامة الشركات، مشيرا إلى أن البرنامج التدريبي المشترك سواء للخبراء والمتخصصين وما يسبقه من مائدة مستديرة يعكس مدى حرص واهتمام المنظمة الدولية في أن تأهيل أعضائها ولا سيما من الأسواق الناشئة وتعريفهم بكل المعايير الصادرة عن مجلس معايير الاستدامة الدولية (ISSB)، وحثهم على اعتمادها وتنفيذها، بما يوفر التنمية المستدامة التي تساعد في حماية البيئة وتحقيق العدالة الاجتماعية في توزيع الدخول وخفض معدلات الفقر والمساواة بين الجنسين.

وأضاف الدكتور فريد، أن مصر حريصة على دعم السبل والآليات التي تحقق التنمية المستدامة، عبر الاستفادة من الخبرات الدولية المرتبطة بكيفية إعداد وتقديم الإفصاحات المتعلقة بالمناخ والتعرف عن قرب على دور مراقبي الأسواق المالية في تطبيق معايير الإفصاح عن الاستدامة وفق المعايير والممارسات الدولية، بما يساعد على استقرار الأسواق ويعزز من حماية المتعاملين والمستثمرين.

الجدير بالذكر أن المركز الإقليمي للتمويل المستدام يعمل تحت مظلة معهد الخدمات المالية، الذراع التدريبي لهيئة الرقابة المالية، حيث تم إنشاؤه فبراير عام 2021، بهدف تطوير وتقديم أدوات مالية مستدامة للقطاع المالي غير المصرفي إضافة الى تضمين سياسات الاستثمار، ضمن استراتيجيات القطاع المالي غير المصرفي، فضلا عن المساهمة في رفع الوعي فيما يتعلق بالتمويل المستدام عبر القيام ببرامج للتوعية وبناء القدرات والتدريب ليس فقط في مصر، ولكن في الشرق الأوسط وأفريقيا .