اقتصاد

«الزراعة»: إطلاق المبادرة القومية للتحول للري الحديث من بني سويف

كتب – محرم الجهيني

 

أعلن الدكتور علاء عزوز رئيس قطاع الارشاد الزراعي، اطلاق فعاليات المبادرة القومية لتطوير الري والتحول للري الحديث، والتي يتم تنفيذها من خلال وزارتي الزراعة والموارد المائية والري، لرفع كفاءة الري وترشيد استخدام المياه وتعظيم الاستفادة من وحدتي الارض والمياه وزيادة الانتاجية الزراعية، وارتفاع مستوي المعيشة للمزارعين.

 

واشار رئيس قطاع الارشاد الزراعي، الى انه تم الاعلان عن إطلاق المبادرة بمحافظة بني سويف، حيث تم عقد لقاء  ضم فريق منظومة تحديث الري بوزارة الزراعة، وبحضور الدكتور السعيد حماد رئيس الجهاز التنفيذي لمشروعات تحسين الأراضي، والدكتور حسن شمس مدير وحدة تطوير الري الحقلي، ومديري مديريتي الزراعه والري ببني سويف.

 

وقال رئيس قطاع الارشاد الزراعي، ان هناك تكليفات وتوجيهات من  وزير الزراعة ، لقطاع الارشاد الزراعي، وفريق عمل منظومة تحديث الري بالتوسع في إقامة اللقاءات والندوات الارشادية لتوعية المزارعين بأهمية التحول للري الحديث، والفوائد التي تعود على المزارعين، نتيجة هذا التحول.

 

واشار عزوز الى ان المبادرة القومية لتطوير الري والتحول للري الحديث، والتي تنفذها وزارتي الزراعة والري، تستهدف تبطين المساقي واعادة تاهيلها لزمام قدره 4 ملايين فدان بالاراضي القديمة كمرحلة اولي من متطلبات التحول للري الحديث ، فضلا عن تنفيذ شبكات الري الحقلي وذلك بالرش والتنقيط، بهدف حسن استغلال الموارد المائية والحفاظ عليها وتحسين الوضع الاقتصادي والاجتماعي لكافة المزارعين بزيادة انتاجيتهم ودخولهم.

 

واوضح رئيس قطاع الإرشاد ان وزارتي الزراعة والموارد المائية والري، ومن خلال تفعيل دور الجمعيات الزراعية وروابط مستخدمي المياه، ستقومان باعمال تجميع البيانات وتبادلها للمناطق المستهدفة الخاصة لتنفيذ اعمال تاهيل المساقي، حيث تتولى الجمعيات الزراعية التعاونية حصر الزمامات وتجهيز كشوف باسماء المنتفعين والحيازت الخاصة بكل منتفع علي كل مسقي وكذلك اطوال المساقي، والتواصل مع المزارعين المتتفعين للتوعية بأهمية التحول، تمهيدا لتنفيذ اعمال التأهيل والري الحديث لكل مسقي علي حدة، لافتا الى ان هندسات الري بالمناطق المستهدفة ستقوم بتوفير البيانات الخاصة واللازمة لاعمال التصميم.

 وأكد عزوز انه سيتم عقد اجتماعات دورية للروابط والجمعيات الزراعية على مستوى الادارات الزراعية، وتنفيذ ورش العمل والندوات الارشاديه لتوعية كافة المزارعين وحثهم على المشاركة الفعالة في تحديث منظومة الري والتعاون خلال المراحل المختلفة لتحقيق المستهدف من تنفيذ هذه المنظومة على مستوى المحافظة.

وفي سياق متصل اوضح الدكتور السعيد حماد رئيس مجلس إدارة الجهاز التنفيذي لمشروعات تحسين الأراضي، خلال اللقاء مميزات استخدام أساليب الرى الحديثة، والتى تتمثل فى انتظام توزيع المياه، حيث يتم توصيل المياه لكل نبات عبر شبكة من الأنابيب، فضلاً عن التحكم في مستوى ثابت للرطوبة في منطقة الجذور حيث يتم الري على فترات متقاربة، كذلك ترشيد الطاقة المستخدمة فى عمليات الرى.

وأشار حماد إلى أنه ضمن تلك المميزات ايضا المساهمة في رفع كفاءة لتوزيع الأسمدة، وتوفير العمالة، لافتًا إلى أن الري بالتنقيط يحد من انتشار ونمو الحشائش، وتوفير كميات مياه الري، فضلا عن إمكانية ري الأراضي الثقيلة و الأراضي الخفيفة بكفاءة عالية، مما يساهم في زيادة الانتاجية الفدانية ودخل المزارع مشيراً إلى أن آلية التنفيذ وخطوات استبدال نظام الري بالغمر إلى رش، وشبكات الري الحديثة والتى تشمل الري بالرش وبالتنقيط، كما تم تحديد الأدوار والمهام والمسئوليات لفريق العمل.

ومن جهته قال الدكتور حسن شمس مدير وحدة تطوير الري الحقلي، ان تلك المبادرة يتم تنفيذها من خلال برنامج تمويلي من البنوك الوطنية والبنك المركزي ، مع تيسيرات في السداد وحزمة حوافز من الدولة لتشجيع المزارعين الاشتراك في المنظومة لتحول من الري بالغمر الى الري الحديث.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *