اقتصاد

تضخم واردات كوريا الجنوبية من الطاقة بنسبة 85% خلال 2022

 أظهرت بيانات حكومية اليوم الاثنين أن واردات كوريا الجنوبية من الطاقة ارتفعت بأكثر من 85% هذا العام، تأثرا بارتفاع الأسعار دوليا، ما يمثل عبئا على الميزان التجاري للبلاد والتضخم الاستهلاكي.

وصلت واردات البلاد من النفط والغاز الطبيعي والفحم إلى 38.49 مليار دولار من يناير حتى 20 مارس، ارتفاعا بنسبة 85.4% من عام سابق، وفقا لبيانات من هيئة الجمارك الكورية.

وارتفعت واردات النفط الخام بنحو 70% خلال الفترة المذكورة، مع ارتفاع واردات الغاز الطبيعي والفحم بنسبتي 92% ونحو 151%، على التوالي.

وقفزت واردات الطاقة بنسبة 131.4% في يناير و53.4% في فبراير و75.5% في أول 20 يوما من الشهر الجاري.

وجاءت القفزة في واردات الطاقة بسبب ارتفاع الأسعار العالمية التي نتجت عن تعافي الاقتصاد العالمي من تداعيات فيروس كورونا والغزو الروسي لأوكرانيا.

فعلى سبيل المثال، أغلقت أسعار استيراد نفط دبي الخام، وهو المؤشر الرئيسي لكوريا الجنوبية، عند 115.60 دولارًا للبرميل يوم الخميس، بارتفاع من الحد الأعلى البالغ 70 دولارًا في نهاية العام الماضي، والأدنى البالغ 50 دولارًا في يناير من العام الماضي.

اقرأ أيضًا| تراجع طفيف في أسعار النفط عقب مكاسب بـ13% خلال الأسبوع

ويقول مراقبو السوق إن أسعار الطاقة المرتفعة بدأت تمثل عبئا على الميزان التجاري للبلاد وأسعار المستهلك.

فسجلت كوريا الجنوبية عجزا تجاريا قدره 5.98 مليارات دولار خلال الفترة المذكورة، وهو تحول حاد من فائض قدره 6.61 مليارات دولار في العام السابق.

كما تضخمت أسعار المستهلكين في رابع أكبر اقتصاد في آسيا بنسبة 3.7% في فبراير مقارنة بالعام السابق، ونمت أكثر من 3 % للشهر الخامس على التوالي.

توقع المحللون ارتفاع أسعار المستهلكين في البلاد بشكل أكبر في الأشهر المقبلة، في ظل الاتجاه الصعودي لأسعار النفط الخام العالمية.