اقتصاد

لماذا تسبب حادث جنوح «EVER GIVEN» في أزمة كبرى تابعها العالم بأكمله؟

أجاب الفريق أسامة ربيع رئيس هيئة قناة السويس عن سؤال لماذا تسبب حادث جنوح «EVER GIVEN» في أزمة كبرى تابعها العالم بأكمله؟ قائلاً: «إن اللحظات الأولى كانت صعبة للغاية، لأنه طوال خبرتي في المجال البحري على مدارأكثر من 40 عامًا، اكتسبت خبرات متعمقة عن حوادث السفن وطرق إنقاذها، لكن هذا الحادث لم يكن له نظير على الإطلاق من حيث ضخامة السفينة وصعوبة الموقف على الطبيعة بسبب إغلاقها المجرى الملاحي بعرض القناة، ما ترتب علي ذلك من تعطيل العمل وإغلاق القناة بالكامل من ناحية الشرق والغرب، وبالتالي توقف عبور سفن العالم وتعطيل سلاسل الإمداد، بالإضافة لحساسية الموقف لأنه متعلق بسمعة مصر عالميًا” ودار النقاش حول محاور أساسية، تطرقت إلى أبرز التحديات التي تواجه صناعة النقل البحري خلال الآونة الراهنة، علاوة على مناقشة التوجهات البيئية الحديثة والمتمثلة في تحقيق التنمية المستدامة ومواجهة مخاطر التغير المناخي، فضلاً عن طرح الرؤى المختلفة لكيفية مواكبة المتطلبات التكنولوجية المرتبطة بتطور الصناعة في ظل الأطروحات الجديدة.

شارك في الجلسة كل من جاي بلاتن الأمين العام لغرفة الملاحية الدولية “ICS”، وهنيرتا هالبيرج الرئيس التنفيذي للأسطول والعلاقات التجارية الاستراتيجية بشركة ميرسك أي بي مولر، وكيجي تومودا نائب رئيس اتحاد ملاك السفن اليابانية، والمهندس ياسر زغلول المدير التنفيذي لمجموعة الجرافات البحرية الوطنية الإماراتية، وأدار الحوار الدكتور خالد أبوبكر المحامي الدولي والمستشار القانوني لهيئة قناة السويس.

وأضاف: “كان يشغلني نظرة العالم لمصر لأنه ينظر إلينا باعتبارنا مجرى دولي يترقب كيفية إدارة مصر لهذه الأزمة، وهل تستطيع علي ذلك وحدها؟” متابعاً: “كان ذلك دافعا لنا قوي لحشد جميع الطاقات الموجودة في قناة السويس من حفارات وقاطرات وكراكات، كما استمعنا لجميع الأفكار لكونها حادثة غير تقليدية ومن ثم تحتاج إلى حل غير تقليدي”.

اقرا ايضا :ربيع: عبور السفينة «إيفر جيفن» مجددًا بمثابة شهادة ثقة في قناة السويس