اقتصاد

مصدر بالتموين لـ«الشروق»: انتهاء الدراسة الفنية لإنشاء أسواق جملة للخضر والفاكهة خلال أيام


إسلام جابر


نشر في:
الخميس 13 مايو 2021 – 8:11 م
| آخر تحديث:
الخميس 13 مايو 2021 – 8:11 م

قال مصدر مسئول بوزارة التموين، إن إحدى الشركات الفرنسية الكبرى المتخصصة فى إدارة وتشغيل أسواق الجملة ستنتهى من الدراسة الفنية لأسواق الجملة فى مصر خلال الأيام المقبلة، حيث تتضمن الدراسة وضع تصور لعدد أسواق الجملة المطلوب إنشاؤها على مستوى الجمهورية، وأماكنها والاستثمارات الخاصة بها.

وأضاف المصدر، لـ«الشروق»، أن دراسة الشركة الفرنسية تتضمن أيضا تقييم أسواق الجملة الموجودة حاليا لبدء عمليات التطوير؛ بالتوازى مع إنشاء أسواق جملة جديدة فى العديد من المحافظات المختلفة، ما يقلل من حلقات التداول ونسبة الفاقد من المحاصيل، والعمل من خلال بنية أساسية ومعلوماتية للأسواق التى تمتلكها مصر.

وأكد أن الدراسة ستشمل عدد الأسواق المطلوب تنفيذها وأماكن وجودها ومساحتها وأيضا الاستثمارات الخاصة بكل سوق والذى يختلف عن الآخر، وفقا لمساحة كل سوق وتتراوح مساحة السوق الواحد من 50 إلى 300 فدان بحسب أماكن تواجده وتوظيفه، موضحا أن حوكمة منظومة تداول السلع تؤدى إلى خفض الأسعار للمستهلك النهائى‪.‬

وأشار إلى أن أسواق الجملة المقرر تنفيذها ستكون بمواصفات واشتراطات عالمية، بحيث يتم تحويل المخلفات الصلبة وغير الصلبة وتدويرها والاستفادة منها فى طاقة نظيفة، مثلما يحدث فى أسواق الجملة فى فرنسا، حيث يعاد تحويل فوائض مخلفات الخضراوات والفاكهة والأسماك واللحوم إلى طاقة نظيفة.

وأوضح أنه سيتم العمل على إنشاء نوعين من أسواق الجملة أحدهما قريب من أماكن الإنتاج والآخر قريب من أماكن الاستهلاك، مضيفا أنه عقب الانتهاء من الدراسة الفنية، سيتم طرح فرص استثمارية لإنشاء أسواق جملة حديثة من قبل القطاع الخاص وبالتنسيق مع مستثمرين ومطورين.

ولفت إلى أنه عقب انتهاء الدراسة سيتم البدء فورا فى تطوير أسواق الجملة القائمة حاليا والتى يصل عددها نحو 28 سوقا على مستوى الجمهورية، أبرزها سوق العبور و6 أكتوبر والحضرة بالإسكندرية، منوها بأن وفدا من الشركة الفرنسية تفقد عددا من الأسواق والسلاسل التجارية تمهيدا لتطويرها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *