اقتصاد

مصر تشارك في منتدى نابولي الاقتصادي بإيطاليا فبراير المقبل

استقبل الدكتور إبراهيم عشماوي مساعد أول وزير التموين والتجارة الداخلية ورئيس مجلس إدارة جهاز تنمية التجارة الداخلية، الدكتور عيسي اسكندر رئيس اتحاد العمال المصريين في إيطاليا والمدير الاقليمي للكونفيدرالية الإيطالية للتنمية الاقتصادية، لبحث الاستعدادات الخاصة لانعقاد منتدى نابولي الاقتصادي بإيطاليا في الفترة من ٢٥ إلى ٢٧ فبراير المقبل بين مصر وإيطاليا، بمشاركة عدد من الشركات والكيانات الاقتصادية المصرية وبحضور حكوميين رفيعي المستوى.

وعبر مساعد وزير التموين ورئيس جهاز تنمية التجارة، عن ترحيبه مجدداً بالعمل والتعاون المثمر مع دولة ايطاليا الصديقة، واستكمال ما تم التشاور بشأنه من مشروعات مشتركة بين البلدين، مثمناً المنتدى الإيطالي – المصري في نسخته الثالثة والذي سيعقد في نابولي خلال شهر فبراير المقبل سيكون له مردود إيجابي للبلدين، مشيرًا إلى أن القيادة السياسية المصرية تحرص دائمًا على استمرارية تطوير التعاون الوثيق مع دولة ايطاليا الصديقة.

وصرح عشماوي، “يعد منتدى نابولي الثالث استكمالًا لمشوار قد بدأناه معًا، كما انه يعد تعزيزًا وتتويجاً للعلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين، حيث ان ايطاليا هي دولة قريبة الصلة والتماس بالدولة المصرية ولكونهما اي الدولتين من الدول المطلة علي حوض البحر المتوسط، وتتشاركان وتتقاربان ثقافيًا وحضاريًا” ، لافتا الى مشاركة  كبرى الشركات الإيطالية في المنتدى  وتمثل تخصصات متعددة من الأنشطة التجارية.

فضلا عن رجال الصناعة والمستثمرين المهتمين بشؤون الاستثمار في مصر وخاصة في مجالات الصناعات اللوجستية والصناعات الغذائية والمراكز التجارية وسلاسل الامداد، وانشاء الكيانات التجارية المتكاملة مثل المراكز التجارية المتخصصة وأسواق الجملة واسواق النصف جملة وغيرها من الانشطة الخادمة والمكملة للتجارة الداخلية ،كما نستهدف من المنتدى جذب كبرى الشركات التي تعمل في الانشطة  التجارية المتنوعة وسلاسل الامداد التي تشتهر بها  ايطاليا لكي تفتح لها أسواق كبيرة في مصر بالشراكة مع مستثمرين ومطورين مصريين.

وأعرب عشماوي، عن امتنانه للجانب الإيطالي لاختيار  الكونفدرالية لجهاز تنمية التجارة الداخلية التابع لوزارة التموين والتجارة الداخلية ليكون “الشريك الأصيل” في هذا المنتدي، مما يؤكد علي تقدير دولة إيطاليا لأهمية مصر ودورها الاستراتيجي الريادي على مستوي الاقليم وكذا أهمية تنمية العلاقات التاريخية والاقتصادية التي تربط بين البلدين منذ سنين بعيدة.

من جانبه أشار الدكتور عيسى إسكندر، إلى الاتفاقيات الإطارية التى كانت قد عقدت خلال المنتديين السابقين، موضحًا، “ولكن نظرًا لظروف كورونا وتوقف خطوط العمل والانتاج، لم نستطع متابعة المشروعات التي سبق وناقشناها بين البلدين، لذا فإن عقد هذا المنتدي الثالث – ومن خلال الكونفدرالية الايطالية للتنمية الاقتصادية – سيتم وضع نواة حقيقية لبدء فعلي وواقعي لتفعيل الاتفاقيات الاطارية والتي كانت قد تم التوافق عليها من قبل الطرفين”.

يذكر أن المنتدى الأول كان قد عقد في سبتمبر من عام ٢٠١٩ بنابولي والثاني كان قد عقد في القاهرة في ديسمبر ٢٠١٩.

اقرأ أيضا | التموين: استقبال المتقدمين لمشروع «جمعيتي» حتى 31 يناير