اقتصاد

مفهوم التجارة الالكترونية بين المميزات والعيوب

في الآونة الأخيرة سيطر الانترنت على كل جانب من جوانب حياتنا بشكل غير طبيعي، وأقبل العديد على تقديم الكثير من الاختراعات من خلال شبكة الانترنت، حتى استطاعنا بالنهاية إلى الوصول إلى واحدة من اهم العمليات البشرية، والتي يقوموا بها بشكل يومي ألا وهي التجارة.

ويرجع السبب في ذلك في أن الكثير من عمليات البيع والشراء أصبحت متاحة الآن من خلال ضغطة واحدة من جهاز الهاتف.

ومن خلال الأسطر التالية سوف نتحدث عن التجارة الالكترونية وأهم مميزاتها، وكيف ساهمت في نمو الاقتصاد العالمي.

نشاة التجارة الالكترونية

تفسر التجارة الالكترونية على أنها تلك العملية التي تتعلق بلابيع والشراء من خلال الأفراد او الشركات من خلال شبكة الانترنت، وبدأت التجارة الالكترونية تظهر في بداية التسعينات، وفي عام 1995 قام جيف بيزوس باطلاق اول موقع الكتروني خاص بالعديد من المنتجات المختلفة التي يمكن شرائها أو بيعها من خلال موقع أمازون المعروف.

هذا بالإضافة إلى أنه بعد انتشار هذه المواقع بثلاثة أعوام طهرت خدمة الدفع الالكتروني بيبال، والذي يعتبر بمثابة الاختراع المعجزة الذي اكتملت به الحلقة المفقودة للتجارة الالكترونية، ومن الجدير بالذكر أنه بعد ذلك توفر العديد من الخدما الي وفر خدمة الدفع الالكتروني في الكثير من الدول والتي كان لها أثر عظيم في نمو التجارة الالكرونية وأن تصبح كما هي عليه من وضع الآن.

أنواع التجارة الالكرونية

يوجد الكثير من أنواع التجارة الالكترونية والتي تنقسم وفقا لنوع العلاقة بين التاجر والعميل، وفيما يلي سنكرها بالتفصيل :-

  • من شركة إلى مستهلك B2C

ويعتبر هذا النموذج هو الشكل الأكثر اسخداما في أنواع التجارة الالكترونية، ويرجع السبب في ذلك في أنه يقوم على أساس المعالملات التي م بين المستهلك والتاجر، فعلى سبيل المثال عندما يقوم المستهلك بشراء هاتف ذكي من أحد الماجر فإن هذه العلاقة تمثل العلاقة بين المستهلك والتاجر بشكل مباشر.

  • من شركة إلى شركة B2B

وهذا النوع من التجارة الالكرونية يعتمد على عملية اكمال سياسة البيع والشراء بين الشركات وبعضها البعض، وفي أغلب الوقت تكون المعاملات بينهم في صورة مواد خام أو بضائع او معدات، ومن اهم الأمثلة لوضيح هذا النوع تلك المعاملة التي تم بين تاجر مصنع وتاجر جملة.

  • من مستهلك إلى مستهلك C2C

ويعتبر هذا النوع من التجارة الالكترونية هو أشبه نموذج للنموذج الأول، ولكن يمكن الاختلاف بينهم في كيفية المعاملة والي تكون بين المستهلكين وبعضهم البعض، وتقدم العديد من المتاجر الالكترونية هذه الخاصية، فيمكن لأي شخص أن يقدم خدمة الاشراك بحساب البائع وعرض المنتجات، والتي يرغب في شرائها عبر المتجر الالكتروني.

  • من مستهلك إلى شركة C2B

ويعتبر هذا النموذج هو واحد من أقدم النماذج التقليدية، التي يقوم فيها المستهلك بتقديم العديد من الخدمات لشركة ما، فعلى سبيل المثال عندما تقوم شركتك بشراء خدمة من اجل تصميم شعار الكتروني فإن في هذه الحالة يكون النموذج المناسب هو  C2B .

أما بالنسبة لنوع التجارة الالكترونية وذلك طبقا لانواع الخدمات التي تقدمها، والتي يمكن تقسيمها إلى عدة أنواع سنذكرها فيما يلي:-

  • شركات بيع البضائع

وتعتبر هذه الشركات هي الشركات الاكثر شهرة في مجال التجارة الالكترونية، والي تقوم فيها بعرض الملابس والاطعمة والأثاث، والتي تعمد فيها على بيع السلع المادية والتي تقوم بارسالها إلى المستهلك بمجرد شرائها ومن اهم الأمثلة عليها موقع أمازون المعروف.

  • شركات تقديم الخدمات

وهي تلك الشركات الي تقوم فيها ببيع لك الخدمات الي ترغب في أن تقدمها عبر شبكة الانترنت، ومن أكثر الأمثلة شهرة على هذه الشركات شركة saas للاعمال، والي قوم ببيع البرمجيات في شكل خدمات، والي يكون لها أسس ونظام للدفع الخاص بها أما سنويا أو شهريا.

  • شركات المنتجات الرقمية

ومن الجدير بالذكر ان السلع أو المنتجات الرقمية تختلف عن السلع اللمادية، ويرجع السبب في ذلك في أن هذه المنتجات قد تتمثل في دورة تدريبية أو كتاب ألكتروني، أو برنامج حاسوب.

مميزات التجارة الالكترونية

يوجد العديد من المميزات للتجارة الالكترونية، والتي يتمثل أهمها في:-

  • سرعة الشراء

تعمل التجارة الالكترونية على سهيل عملية البيع والشراء في أي وقت وفي أي مكان، فأصبح الآن ليس ضروري أن يقوم المشتري بالذهاب إلى مدينة أخرى من أجل شراء منتج معين يرغب في شرؤاه، حيث أنه يمكن شراؤه من خلال النقر من الهاف المحمول.

هذا بالإضافة إلى أنه يوجد العديد من المنتجات والسلع والخدمات التي تتوفر الآن والتي لم تكن متوفرة في وقت سابق، حيث كان على المشري أن يقوم بالشراء من تلك السلع الموجودة فقط، ولكن في الوقت الحالي أصبح بامكان المستهلك الحصول على الكثير من المنتجات من مختلف دول العالم، وهو ما ساهم في النمو الاقتصادي العالمي.

  • سهولة التسوق

من أهم مميزات التجارة الالكترونية أنها تتوفر على مدار الـ 24 ساعة وهو عكس التجارة التقليدية التي تتقيد فيها بوقت معين للتسوق، هذا بالإضافة إلى أن المستهلك أصبح غير مقيد بأماكن معينة للتسوق بل أصبح قادرا على شراء أي منتج في أي وقت.

ومن مميزات التجارة الالكترونية التي لا يمكن الاغفال عنها أنه يتوفر بها شريط بحث خاص بالبحث عن احد المنتجات التي ترغب في الحصول عليها.

  • انخفاض التكاليف وامكانية التوسع

من أهم مايميز الجارة الالكترونية عن التجارة التقليدية أنه ليس من الضروري أن يقوم صاحب المشروع بتاجير مكان من أجل عرض منتجاته، والذي يكلفه الكثير من المبالغ الباهظة وذلك من أجل تجهيزه.

حيث يمكنه من خلال التجارة الالكترونية اطلاق وانشاء موقع الكتروني بكل سهولة وبأقل تكاليف ممكنة وفي أسرع وقت ممكن، هذا بالأضافة إلى أنه في حالة التوسع فإنك لا تحتاج إلى أماكن جديدة وتأجيرها، حيث أصبح يوجد الكثير من الشركات التي يمكنها عمل قفزات للمناطق الجغرافية التي ترغب في التوسع فيها.

فمن الجدير بالذكر ان المتاجر الالكترونية لا ترتبط بمكان حغرافي واحد، بل يمكنها ان تتوسع في أي مكان في العالم وهو الأمر الذي ساعد على نمو الاقتصاد العالمي، والذي كان سبب في انتشار التجارة الالكترونية حول العالم بشكل سريع.

فبضل انتسشار التسويق عبر شبكات الانترنت ومواقع التواصل الاجتماعي المختلفة والمتعددة أصبح تسويق الحصة السوقية لأي موقع يرغب في ذلك أمر سهل ويتم بكل بساطة، وهو الأمر الذي يجعل التجارة الالكترونية موفرة بشكل كبير عن التجارة التقليدية من حيث المصروفات والتكاليف الخاصة بالتشغيل.

ومما سبق نستنتج ان التجارة الالكترونية تتميز بالكثير من المميزات عن التجارة التقليدية والتي يتمثل أهمها في توفير الجهد والتكاليف والوقت، هذا بالإضافة إل العديد من المميزات التي لا تتوفر في التجارة التقليدية مثل كوبون الخصم، واستجابتها لآليات التسويق الداخلي، وكذلك توفير الكثير من العروض.

فيما سبق قدمنا لكم كل ما هو متعلق بالتجارة الالكترونية، وكيف ساهمت في النمو الاقتصادي العاملي، وذلك من خلال ذكر أهم مميزاتها، والتي تتمثل في توفير الوقت والجهد والمال.