اقتصاد

منظمة التعاون الاقتصادي تدعو دول العالم إلى التصدي لمسهلي التهرب الضريبي


باريس – د ب أ


نشر في:
الجمعة 26 فبراير 2021 – 12:14 ص
| آخر تحديث:
الجمعة 26 فبراير 2021 – 12:14 ص

قالت منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية، إن دول العالم مطالبة بتكثيف جهودها “لرصد وردع” المهنيين الذين يسهلون التهرب من الضرائب.

واستعرضت المنظمة في تقرير الاستراتيجيات والخطوات المختلفة التي يمكن للدول القيام بها لمواجهة الشركات والخبراء الذين يلعبون دورا حيويا في التخطيط لنشاط التهرب الضريبي المجرم. ومن المنتظر عرض التقرير خلال المنتدى العالمي للنزاهة ومكافحة الفساد الذي تنظمه المنظمة عبر الإنترنت وبدأ أول أمس.

وأشارت وكالة بلومبرج إلى أن خبراء التسهيل يحملون غالبا مفتاح نجاح مهمة جرائم ذوي الياقات البيضاء مثل التهرب الضريبي والرشوة والفساد، والتي تعتمد على ضمان السرية وإخفاء الهوية، بحسب جريس بيريز نافارو نائب مدير مكتب السياسة الضريبية في منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية.

وأوصت المنظمة الدول بضمان تزويد محققيها وسلطة الادعاء لديها بالأدوات القانونية اللازمة، لتحديد وتعقب ومعاقبة المهنيين الذين يسهلون التهرب الضريبي.

من ناحية أخرى، حث عدد من الدول، باقي أعضاء الأمم المتحدة لدعم تحرك دولي منسق لمحاربة تهب الشركات من الضرائب والتدفقات المالية غير المشروعة.

وأشارت وكالة بلومبرج للأنباء إلى أن المكسيك وباكستان ونيجيريا والنرويج أعلنت دعمها للتوصيات الصادرة عن اللجنة التي شكلتها الأمم المتحدة لدراسة أزمة التهرب الضريبي وتحديد سبل مواجهتها.

ودعا تقرير اللجنة الصادر اليوم إلى تحسين تبادل المعلومات الضريبية بين الدول الغنية والدول النامية ووضع ميثاق عالمي لمواجهة التدفقات المالية غير المشروعة والقضايا الضريبية المختلفة.

وبحسب بلومبرج فإن توصيات اللجنة التي تشكلت في مارس الماضي باسم لجنة المحاسبة المالية والشفافية والنزاهة، تمثل تحولا في ميزان القوة بالنسبة لموضوع الضرائب لصالح الدول النامية.

وتستهدف اللجنة التي شكلها المجلس الاقتصادي والاجتماعي التابع للأمم المتحدة المساعدة في تحقيق أهداف الألفية التنموية من خلال زيادة الشفافية المالية وسد الثغرات الضريبية. وتضم اللجنة رؤساء دول ومسؤولين حكوميين سابقين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *