اقتصاد

هالة السعيد تؤكد أن حريصون علي معالجة تغير المناخ في مختلف الأحداث التي ستتم خلال العام الجاري إقليميا ودوليا

القاهره – مصراليوم

 قالت الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية إن الوزارة حريصة على معالجة تغير المناخ  في مختلف الأحداث الإقليمية والدولية التي ستتم خلال العام الجاري.وأشارت وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية  خلال مشاركتها بالجلسة التشاورية  مع ألوك شارما، رئيس مؤتمر المناخ COP26 والوفد المرافق له، لبحث الاستعدادات لاستضافة مصر مؤتمر المناخ COP27، إلى أن معالجة تغير المناخ ستشمل الأسبوع العربي للتنمية المستدامة والمقرر عقده في فبراير القادم، وكذلك اجتماع محافظي البنك الإسلامي للتنمية في يونيو 2022.

 وأوضحت وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية أن نسبة المشروعات الخضراء في الخطة الاستثمارية للعام 2021/2020 كانت 15%، إلا أن العام الحالي 2021/2022 بلغت نسبتها 30% ومن المستهدف الوصول إلى 50% بحلول عام 2024/2025، فضلًا عن جهود وزارة التخطيط فيما يخص التقييم الاقتصادي لتأثير مختلف المشروعات على المناخ، والتمويل المبتكر للمشروعات الخضراء (السندات الخضراء).

وشاركت  الدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، بالجلسة التشاورية التي عقدتها وزارة البيئة مع  ألوك شارما رئيس مؤتمر المناخ COP26 والوفد المرافق له، بحضور الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة، الدكتورمحمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة، الدكتورة رانيا المشاط وزيرة التعاون الدولي والسفير وائل أبو المجد ممثل وزارة الخارجية والسفير محمد نصر مدير إدارة البيئة والتنمية المستدامة بوزارة الخارجية،  الدكتورة شيرين الشرقاوي مساعد أول وزير المالية للشئون الاقتصادية، وذلك لبحث الاستعدادات لاستضافة مصر لمؤتمر المناخ COP27.

    قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

وزيرة التخطيط المصرية تستهدف تحقيق التقارب في مستويات المعيشة والدخول بين الأقاليم

السعيد تعقد اجتماعًا موسعًا لوضع الخطوات المنهجية للخطة متوسطة المدى للتنمية

 

egypttoday