اقتصاد

وزيرا الزراعة والري يتفقدون مشروعات تحديث الري بالوادي الجديد| صور

قام السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، والدكتور محمد عبد العاطي وزير الموارد المائية والري، واللواء محمد الزملوط محافظ الواديالجديد بتفقد عدد من المشروعات الزراعية والري الحديث بمركز الداخلة.

 

 وشملت الزيارة، تفقد مشروعات الصوب الزراعية ومشروع إنتاج الحرير الطبيعي، وتفقد الوزيران والمحافظ، مشروع إنتاج الحرير على مساحة 50 فدان بقرية أسمنت بالداخلة والذي يعمل بالطاقة الشمسية وبنظام الري الحديث، والذي يضم زراعة نبات التوت من الصنف الهندي ذو القيمة الاقتصادية العالية لاستخدامه في تغذية دود القز، بالإضافة إلى معمل تربية دود القز وإنتاج الحرير.

أقرأ أيضًا|| وزير الزراعة يشكل فريق عمل لمتابعة نتائج تحديث منظومة الري

وأكد وزير الزراعة، أن المشروع  يأتي تنفيذا لتوجيهات د. مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء؛ لإعادة إحياء إنتاج وتصنيع الحرير الطبيعي بالمحافظة، موضحا بأن الوزارة ستقدم كافة أشكال الدعم الفني والارشادي، لنشر ثقافة الحرير والصناعة المنزلية، بحيث يكون ذلك نموذجا قابلا للتطبيق والتعميم بكافة قرى الجمهورية.

من جانبه أوضح محافظ الوادي الجديد، أن المحافظة تستهدف تشجع مثل هذه المشروعات الاستثمارية المنتجة، لتوفير فرص عمل حقيقية وزيادة دخول الأفراد والأسر وتنويع المنتجات من السلع والخدمات وفق متطلبات السوق، فضلا عن تنمية المجتمعات الأقل نموا بدعم الجهود الرامية الى استكمال المرافق والخدمات الأساسية بهذه المجتمعات وتحسين ظروف المعيشة.

وتفقد القصير وعبد العاطي والزملوط، أيضا مشروع الصوب الزراعية للشباب بقرية أسمنت بمركز الداخلة والمقام علي مساحة واحد فدان بإجمالي عدد 16 صوبه لإنتاج الخضروات والفاكهة.

وأشاد القصير، بالمشروع الذي يعمل بالطاقة الشمسية ويُروى بنظام الري الحديث، مطالبا بالتوسع في مثل هذه المشروعات الإنتاجية قليلة التكلفة، مؤكدا دعم الوزارة فنيا وعلميا وتيسير كافة التراخيص اللازمة تشجيعا للمزارعين للتوسع فيها. 

من جانبه قال الزملوط، إن جميع منتجات الصوب الزراعية يتم تجميعها وتسويقها من خلال شادر تم إقامته خصيصا لهذا الغرض بمركز الداخلة، لافتا بأن ذلك يسهم في توفير فرص عمل حقيقية للشباب، بالإضافة إلى توفير المنتجات بأسعار أقل من مثيلاتها في الأسواق وتحقيق الاكتفاء الذاتي منها.

وتفقد وزيرا الزراعة والري ومحافظ الوادي أيضا، مشروع تحويل ٨٥ بئر جوفي بإستخدام الطاقه الشمسيه وذلك فى إطار المشروع الذي تنفذه المحافظة للإعتماد على الطاقة النظيفة، لترشيد إستهلاك الطاقة والحفاظ على المخزون الجوفي.

واستعرض الزملوط، ما تم تنفيذه من خطوات بهذا المشروع والذي تبلغ تكلفته الإجمالية ١٧٥.٥ مليون جنيه، مؤكدا أنه تم الإنتهاء من ٦٠ بئر حتي الآن، وجاري العمل لتحويل ٨٥ بئر آخرين والمقرر الإنتهاء منهم بحلول ديسمبر ٢٠٢١.

حضر الجولة المهندس منصور إبراهيم وكيل وزارة الري بالمحافظة، والدكتور مجد المرسى مدير مديرية الزراعة بالوادي الجديد، والدكتور على إسماعيل وكيل معهد الأراضي والبيئة والمياه بوزارة الزراعة، وسيد محمود السكرتير العام المساعد لمحافظة الوادى الجديد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى