اقتصاد

ننشر أداء مؤشر «تميز» بالبورصة المصرية خلال الأسبوع المنتهي

شهد أداء مؤشر تميز بالبورصة المصرية، خلال الأسبوع المنتهي، ونستعرض أداء المؤشر خلال أسبوع.

وبلغ إجمالي قيمة التداول بمؤشر تميز نحو 4.5 مليون جنيه، وبلغت كمية التداول 21.2 مليون ورقة منفذة على 836 عملية خلال الأسبوع المنتهى، واستحوذت الأسهم على 43.43% من إجمالي قيمة التداول داخل المقصورة، في حين مثلت قيمة التداول للسندات نحو 56.57%، وفقًا للتقرير الأسبوعي للبورصة المصرية.

أطلقت البورصة المصرية  23 يونيو 2021  مؤشر “تميز”، الذي يقيس أداء سوق المشروعات الصغيرة، والذي يضم الشركات الأفضل من حيث قوة الأداء المالى والتشغيلي إلى جانب مؤشر “النيل” الذي يقيس أداء باقي الشركات داخل سوق المشروعات الصغيرة.

وقال محمد فريد، رئيس مجلس إدارة البورصة المصرية، إن الهدف من تطوير من تطوير مؤشر “تميز” هو تسليط الضوء على الشركات الأفضل أداء في سوق المشروعات الصغيرة.

 مؤشر النيل – الذي يقيس أداء 22 شركة داخل سوق المشروعات الصغيرة – قامت البورصة المصرية بتدشين مؤشر النيل، في إطار اهتمامها بتنشيط سوق بورصة النيل للأوراق المالية، وذلك بعد تغيير آليات التداول في بورصة النيل من آلية المزايدة إلى آلية التداول المستمر في نهاية عام 2011.

وتعرف البورصة أو سوق الأوراق المالية، على انها سوق لكنها تختلف عن غيرها من الأسواق، فهي لا تعرض ولا تملك في معظم الأحوال البضائع والسلع، فالبضاعة أو السلعة التي يجري تداولها بها ليست أصولًا حقيقية بل أوراقًا مالية أو أصولًا مالية، وغالبًا ما تكون هذه البضائع أسهم وسندات.

البورصة سوق لها قواعد قانونية وفنية تحكم أدائها وتحكم كيفية اختيار ورقة مالية معينة وتوقيت التصرف فيها وقد يتعرض المستثمر غير الرشيد أو غير المؤهل لخسارة كبرى في حال قيامه بشراء أو بيع الأوراق المالية في البورصة لأنه استند في استنتاجاته في البيع أو الشراء على بيانات خاطئة أو غير دقيقة أو أنه أساء تقدير تلك البيانات.