اقتصاد

وزير المالية الألماني يطالب بخطة لإعادة الفتح

طالب وزير المالية الألماني، أولاف شولتس، بوضع خطة إطارية لتخفيف القيود المفروضة على الحياة العامة بسبب جائحة كورونا، وذلك لطرحها خلال المشاورات المقبلة بين الحكومة الاتحادية وحكومات الولايات.

وقال مرشح الحزب الاشتراكي الديمقراطي لمنصب المستشار في تصريحات لصحيفة “مانهايمر مورجن” الألمانية الصادرة اليوم السبت: “يجب أن يكون هناك خطة للمؤتمر المقبل بين الحكومة الاتحادية والولايات. يجب النظر في كل خطوة في إعادة الفتح على حدة”، مشيرا إلى أنه يمكن البدء أولا بفتح المؤسسات الثقافية مثل المتاحف، ثم المتاجر.

تجدر الإشارة إلى أن المشاورات المقبلة بين المستشارة أنجيلا ميركل ورؤساء حكومات الولايات الستة عشر ستعقد في 3 مارس المقبل عبر الإنترنت.

وفي الوقت نفسه، حذر شولتس من التراخي، مؤكدا أن الشرط الأساسي لأي خطوات نحو إعادة الفتح هو أن تسمح أعداد الإصابات بذلك، مشيرا أيضا إلى ضرورة أن يتم شرح القرارات بوضوح وشفافية للرأي العام وتوضيح الأسباب بدقة عند ظهور مشكلات.

وقال شولتس، الذي يشغل أيضا منصب نائب المستشارة أنجيلا ميركل: “لدي تفهم كبير لتساؤل المواطنين حول موعد انتهاء كل شيء.. لذلك فإنه من الجيد أننا نتخذ الآن الخطوات الأولى نحو الفتح، بدءا بدور الحضانة والمدارس الابتدائية، لكن يجب أن تكون قراراتنا مبنية على الوضع الوبائي. الفيروس حقيقة علينا التعامل معها مثلما نتعامل مع كارثة فيضان أو انفجار بركاني”.