ترفيه

المواطنة صفة تمنح للفرد وبموجبها تتحدد الحقوق والواجبات‎

 

قال الكاتب الصحفى أحمد عادل بجريدة الرأى إن المواطنة هى الصفة التى تمنح للمواطن والتى بموجبها تتحدد عدة أمور منها الحقوق والواجبات، ومن هنا فإن للمواطنة خصوصية ليست لأى صفة أخرى ، فهى تتضمن انتماء المواطن لوطنه النابع من حبه له، مشيرا إلى أن أكثر شخصية شددت على أهمية المواطنة هو الإمام محمد عبده وكان يكتب كثير من المقالات الوطنية، والأدبية، والسياسية، والدينية ، تصب جميعها فى اتجاه محاربة الاستبداد ، والدفاع عن حقوق الفقراء، وكان يقول أنه حزين على معاناة الشعب من المماليك وظلم العثمانيين. 

 واستطرد الكاتب الصحفي حديثه خلال حواره فى الفقرة المفتوحة ( بلا حدود ) مؤكدا ما أثبتته الحملة الفرنسية وهو أهمية المقاومة لدى الشعب المصرى الذى يرفض الخضوع والاستبداد بكل أشكالهما، ومنذ اللحظة الأولى لنزول الحملة الفرنسية أرض مصر رفع المصريون شعار المقاومة من الثورات للعصيان وامتدادا إلى المقاومة السلبية وابتدعوا أساليبا فى المقاومة كانت مثار دهشة الفرنسيين.

 وأضاف ” عندما تعرضت مصر للعدوان الثلاثى وبالتحديد على مدينة بورسعيد الباسلة، قاوم رجال المقاومة الشعبية فى أنحاء مصر مقاومة شرسة فى منتهى العنف، ولم تستسلم ولم تفعل كمدن أوروبية كثيرة استسلمت وقابلت هتلر بالورود لتحمى نفسها، وكانت فى مصر المقاومة على مستوى الشباب، والبنات، والشيوخ، والقساوسة، ووقفت جميع فئات المجتمع ضد العدوان، وانهزم العدوان وخرج “حاملا خيبته”

 وتابع قائلا إن الانتماء الوطنى انقطع منذ سنة ١٨٨٢ إلى ١٩١٩ وانعدمت أى مواطنة، وكان هناك جماعات للانتقام السياسى، وللذين ساعدوا على دخول الإنجليزى إلى مصر وانعدمت كل الحركات المعلنة ، وكان سعد زغلول من أنصار الحركة الوطنية العرابية، وكانت هناك محاولات اغتيال، فتم اغتيال السلطان حسين كامل واختاله محمد سعيد رئيس الوزراء حين ذاك.

  وأشار عادل إلى أن روايات نجيب محفوظ تصل لنا إحساسا عاليا جداً بالانتماء للوطن برغم أنه فى ذلك الوقت كان عمره لا يتعدى ٨ سنوات، وتحدث عن جزء من حياته أيام الثورة برغم صغر سنه، لكن هناك كتاب عاصروا هذه المرحلة منهم يحي حقى وتوفيق الحكيم فقد عاشوا المرحلة تمامًا، ولكن لم يكتبوها بشكل تشريعى مثلما فعل نجيب محفوظ لأنه ربط أشياء كثيرة بالأحداث مثل” الثلاثية” ٠

 واختتم الكاتب الصحفي حواره بأن الأجيال باتت تنبهر بكل ما يأتى إليها من ثقافات غربية، والتقنية الحديثة بإمكاناتها الفائقة تغزو النفوس، ومع التقليد الذى يكاد أن يكون أعمى والاقتداء بالنماذج من مشاهير الغناء والتمثيل والرياضة إلى آخره، فما عادت رموزنا الوطنية تستقطب إليها من يعتبرها مثالا له، فنحن فى مرحلة تحتاج حماس، وقيادة، فكل المواطنين الذين يعيشون على أرض هذا الوطن هم شركاء فيها ولا مجال إلا للعمل المشترك من أجل البناء والأرض هى الموطن الأول والأخير لأبنائها٠

 تذاع الفترة المفتوحة ( بلا حدود ) عبر أثير البرنامج الثقافى فى تمام الثالثة وثلث عصراً، حلقة الثلاثاءإعداد علاء عباس، تقديم هشام محمود، إخراج رضوى رشدى، هندسة صوتية محمود الطنانى.  

 


الوسوم

محمد السواح

مطور مواقع ومتخصص تسويق إلكتروني وسيو، اعمل في هذا العام منذ 2007، حاصل على بكالوريس حاسبات معلومات من جامعة المنصورة في عام 2019، قمت بتصميم العديد المواقع الكبيرة في الوطن العربي ومن اهمها موقع سواح ايجي وقناة سواح ايجي والعديد من المواقع التجارية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق