اخبار الإمارات

“اقتصادية أبوظبي” تخالف وتنذر 36 منشأة رفعت أسعار الخضروات والفواكه – الاقتصادي – السوق المحلي

أكدت دائرة التنمية الاقتصادية أبوظبي اليوم مخالفة 7 منشآت تجارية وإنذار 29 منشأة أخرى على مستوى إمارة أبوظبي لقيامها برفع أسعار الخضروات والفواكه. 

وجاءت المخالفات والإنذارات خلال 354 زيارة تفتيش خلال الأسبوع الماضي في مختلف مناطق الإمارة. 

وشددت الدائرة على أن المنشآت المخالفة والمنذرة لم تلتزم بالتعميم رقم 11 لسنة 2020 الصادر عنها بشأن مراقبة أسعار الخضروات والفواكه والمواد الاستهلاكية وذلك بعد قيام إدارة الحماية التجارية بتنفيذ 354 زيارة تفتيش خلال الأسبوع الماضي في مختلف مناطق الامارة.

وكشفت الدائرة عن قيامها بالتعاون والتنسيق مع دائرة البلديات والنقل وهيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية بحملة لرصد أسعار السلع الاستهلاكية والتأكد من توفر المواد الاستهلاكية في السوق شملت 870 منشأة تجارية في مناطق إمارة أبوظبي الثلاث ابوظبي والعين والظفرة موزعة على 607 مطاعم و22 منفذ بيع و20 مركزا تجاريا و152 عربة متنقلة و69 صيدلية. 

وأكد راشد عبد الكريم البلوشي، وكيل الدائرة أهمية الإجراءات التي تقوم بها الدائرة في ظل الأزمة الصحية التي يعيشها العالم اليوم بسبب انتشار فيروس كورونا “كوفيد – 19” المستجد، داعيا الجميع الى تكاتف الجهود والمساعي لتخطي هذه المرحلة الصعبة وتحقيق الاستقرار داخل الأسواق المحلية في أبوظبي ودولة الامارات بشكل عام، بما يعود بالنفع على المستهلكين والتجار والمجتمع بشكل عام. 

كما أكد البلوشى حرص الدائرة على حماية حقوق المستهلك والاستمرار في محاربة أية محاولة لرفع أسعار السلع بشكل غير مبرر في ظل الظروف الاستثنائية التي نمر بها حاليا، وذلك استناداً إلى بنود القانون الاتحادي رقم 24 لسنة 2006 بشـأن حماية المستهلك.

وقال راشد البلوشي إن الاستمرار في تنفيذ حملات التفتيش على المنشآت التجارية في مدن ومناطق الإمارة، يأتي للتأكد من الالتزام الكامل بتحديد أسعار السلع الذي شددت عليه الدائرة في تعميمها رقم 11 لهذا العام.

وأشار إلى أن الدائرة، وعبر مختلف إداراتها، تعمل بشكل مستدام لاستصدار القرارات والتعاميم التي تحدد ضوابط عمل المنشآت في هذه الظروف المستجدة، وتحرير المخالفات وإصدار الإنذازات بحق المنشآت المخالفة وغير الملتزمة بالتعليمات وذلك في سبيل حماية المستهلك، والحرص على حيوية قطاع الاعمال وتعزيز مكتسباته لمواجهة تحديات المرحلة الراهنة. 

وينص التعميم الصادر عن الدائرة على ضرورة إعلان المنشآت عن أسعار المنتجات والسلع طوال العام وتجنب رفعها خلال المواسم والمناسبات والظروف الطارئة دون مبرر، إضافة إلى وجوب كتابة الأسعار بالعملة المحلية بوضوح، والإعلان عنها بشكل بارز في مكان عرض السلعة، وعدم فرض أية رسوم أو خدمات إضافية على المستهلك باستثناء الضريبة أو أجرة التوصيل.

وبموجب التعميم رقم 11 لعام 2020، يحظر على مزود السلع التمييز بين المستهلكين أثناء بيع السلعة سواء في السعر أو الجودة، كما يحظر تضمين عبارة البضاعة المباعة لا ترد أو لا تستبدل سواء في الفاتورة أو العقد أو في مقر المنشأة.

وتحث الدائرة الجميع على ضرورة الالتزام الكامل بكافة القوانين واللوائح والتعاميم والقرارات السابقة الصادرة عنها أو عن أي جهة أخرى مختصة، فيما يتعلق بحقوق المستهلك سواء إصدار الفواتير أو الإعلانات أو محتويات المواد وبطاقاتها التعريفية.

طباعة
Email




مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق