اخر الاخبار

أول تعليق لبايدن بعد فوزه برئاسة أمريكا.. ماذا قال؟

نشر المرشح الديمقراطي جو بايدن الفائز بانتخابات الرئاسة الأمريكية أول تعليق له بعد أن حسمت الأرقام تفوقه على منافسه الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب.

 

وعبر حسابيه الرسميين على موقعي التواصل الاجتماعي “تويتر” وفيسبوك” وجه بايدن رسالة للشعب الأمريكي.

 

وكتب بايدن، البالغ من العمر 77 عاما: “فخور باختياركم لي لقيادة وطننا العظيم”.

 

 

وتابع: “ينتظرنا عمل شاق لكني أعدكم بأن أكون رئيسا لكافة الأمريكيين سواء الذين منحوني أصواتهم والذين لم ينتخبوني”.

 

ومضى يقول:”سأحافظ على ثقتكم التي أوليمتموها في شخصي”.

 

أما ترامب فيبدو أنه لا يزال يواصل سياسة الإنكار والرفض حيث كتب عبر حسابه على تويتر قائلا: “لقد فزت بهذه الانتخابات بفارق شاسع”.

 

وكان ترامب قد تولى سدة الحكم في البيت الأبيض عقب فوزه في انتخابات 2016 على المرشحة الديمقراطية آنذاك هيلاري كلينتون في نتيجة اعتبرها الكثيرون مفاجأة لكنها أكدت في ذلك الوقت صعود التيار الشعبوي الذي تجلى في تصويت الشعب البريطاني لصالح خروج بلادهم من الاتحاد الأوروبي.

 

بيد أن جائحة كورونا وأعداد الإصابة والوفاة الهائلة الناجمة عن الفيروس المستجد قللت كثيرا من شعبية ترامب الذي اتُهمت إدارته بسوء التعامل مع هذه الأزمة.

 

يذكر أن بايدن الفوز في انتخابات الرئاسة الأمريكية بعد تخطيه مستوى 270 صوتا الحد الأدنى الذي يتطلبه المرشح لتولي مقاليد الأمور بالبيت الأبيض ويصبح الرئيس رقم 46 في تاريخ الولايات المتحدة.

 

ووفقا لإحصائيات وكالة  أنباء أسوشيتد برس، فقد سجّل بايدن حتى الآن 284 صوتا مقابل 214 صوتا للرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب.

 

 شبكة سي إن إن الأمريكية أكدت هي الأخرى فوز بايدن لكنها منحته حتى الآن 273 صوتا حيث رأت أنه لم يحسم بعد ولاية أريزونا لصالحه.

 

وحصد المرشح الديمقراطي الأصوات العشرين لولاية بنسلفانيا التي كانت نتيجتها معلقة بين الطرفين استنادا لحساب أصوات البريد.

 

ومن المقرر أن يحرص بايدن في خطاب الفوز على توحيد صفوف الشعب الأمريكي وفقا لسي إن إن.

 

وأوردت الشبكة الأمريكية سطرا من خطابه الذي سيلقيه لاحقا قائلا: “لا تنسوا إن هذه ليست مجرد أرقام لكنها تمثل الأصوات والناخبين والرجال النساء الذين مارسوا حقهم الرئيسي في أن تكون أصواتهم مسموعة”.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى