اخر الاخبار

الانشقاق يتعمق داخل عائلة خامنئي

شقيقة المرشد تهاجم حكمه… وخاتمي يؤيد الاحتجاجات

بدأ الانشقاق يتعمق داخل عائلة المرشد الإيراني علي خامنئي؛ إذ برز أمس (الأربعاء) تنديد من شقيقته بدري حسيني خامنئي، بالحكم «الاستبدادي»، وذلك بعد نحو أسبوعين من توقيف ابنتها فريدة مرادخاني عقب دعوتها الحكومات الأجنبية لقطع كل علاقاتها بطهران بسبب حملة القمع العنيفة التي تقوم بها السلطات لكبح احتجاجات حاشدة أطلقت شرارتها وفاة مهسا أميني عندما كانت قيد الاحتجاز لدى «شرطة الأخلاق» بسبب حجابها.

وانتقدت بدري حسيني خامنئي، المقيمة في إيران، أمس، المؤسسة الدينية منذ عهد الخميني حتى حكم شقيقها، حسبما ورد في رسالة تحمل تاريخ «ديسمبر (كانون الأول) 2022».

وكتبت في الرسالة التي نشرها نجلها محمود مرادخاني على حسابه على «تويتر»: «أعتقد أنه من المناسب الآن أن أعلن أنني أعارض تصرفات أخي، وأعبر عن تعاطفي مع كل الأمهات اللائي يبكين بسبب جرائم الجمهورية الإسلامية، منذ عهد الخميني إلى عصر الخلافة الاستبدادية الحالي (في حكم) علي خامنئي».

وجاء في الرسالة «على الحرس الثوري والمرتزقة التابعين لعلي خامنئي إلقاء أسلحتهم والانضمام إلى الشعب قبل فوات الأوان».

كذلك، أعلن الرئيس الأسبق محمد خاتمي، تأييده للاحتجاجات في إيران، وقال في بيان أوردته وكالة «إسنا» الإخبارية الثلاثاء، عشية «يوم الطالب»: «يجب ألا يتم وضع الحرية والأمن بعضهما في مواجهة بعض… يجب ألا يُداس على الحرية من أجل المحافظة على الأمن… وينبغي عدم تجاهل الأمن باسم الحرية». وأضاف أن فرض القيود «لا يمكن أن يضمن في نهاية المطاف استقرار وأمن الجامعات والمجتمع».
… المزيد