اخر الاخبار

«غولدن غلوبز» تدخل صراع البقاء

هل يمكن لهوليوود (ناهيك عن العالم) العيش بلا جوائز غولدن غلوبز؟
للأسف، نعم. والعيش من دون هذه الجوائز التي يعود تاريخها إلى أكثر من 70 سنة هو بالتحديد ما يتم التحضير له على إيقاع سريع كما لو أن هوليوود اكتشفت أن أعضاء «جمعية مراسلي هوليوود الأجانب» (التي تشرف على جوائز غولدن غلوبز السنوية) الذين لا يتجاوزون التسعين عدداً هم شبكة مخرّبين أو جواسيس مأجورين أو ناقلي عدوى. القرارات صدرت تباعاً بإيقاف التعامل مع الجمعية. لا دعوات ولا حفلات ولا مقابلات صحافية ولا بث تلفزيوني للجوائز على الـNBC كالعادة.
سهام فتّاكة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *