اخر الاخبار

لشكرجاه بيد «طالبان»… وانفجار ضخم في كابل

الحكومة لهجوم مضاد ودعت سكان عاصمة هلمند إلى إخلائها

هز انفجار هائل العاصمة الأفغانية كابل مساء أمس. ووقع الانفجار في منطقة قريبة من القصر الرئاسي وأيضا عدد من السفارات ومكاتب وسائل الإعلام الأجنبية ووكالات الإغاثة الدولية. وتزامن الانفجار الذي أدى إلى سقوط قتلى وجرحى مع مواصلة حركة طالبان هجومها للسيطرة على ثلاث عواصم أقاليم.

في غضون ذلك، حضّ الجيش الأفغاني أمس المدنيين على إخلاء مدينة لشكرجاه، عاصمة ولاية هلمند، التي باتت في قبضة طالبان، تمهيداً لشن هجوم مضاد على المتمردين، على وقع مواجهات مستمرة منذ أيام. وخاطب الجنرال سامي سادات، القائد العسكري الأعلى رتبة في جنوب البلاد، سكان المدينة في تسجيل صوتي: «نطلب منكم أن تغادروا منازلكم في أسرع وقت، سنواجه متمردي طالبان ونقاتلهم بقوة».

وجاء نداء الجيش بعد وقت قصير من إحصاء بعثة الأمم المتحدة, في تغريدة، مقتل أربعين مدنياً على الأقل وإصابة 118 آخرين بجروح في الساعات الـ24 الأخيرة، خلال المعارك في لشكرجاه التي تشكل منذ أيام مسرحاً لمعارك عنيفة بعد محاصرتها من قبل متمردي طالبان الذين سيطروا وفق ما قال مسؤولون أفغان أمس على 15 قناة إذاعية وتلفزيونية في المدينة.

وقال مدير إذاعة سوكون في المدينة، صفات الله: «اشتدّ القتال أمس». وأوضح أن «قاذفات أميركية من طراز بي 52، والقوات الجوية الأفغانية قصفت مواقع طالبان». متحدثاً عن قتال مستمر قرب سجن المدينة ومبنى يضم مقرات الشرطة وأجهزة الاستخبارات.
… المزيد


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *