اخر الاخبار

مقتل جنود سوريين بهجوم لموالين لتركيا في حلب

دمشق – لندن: «الشرق الأوسط» – أنقرة: سعيد عبد الرازق

تصاعد التوتر أمس (الجمعة) في ريف حلب، شمال سوريا، بعد هجوم شنه فصيل معارض موال لتركيا على حافلة تنقل جنوداً سوريين، ما أدى إلى مقتل 10 منهم، في أكبر حصيلة من نوعها في صفوف قوات النظام في هذه المنطقة منذ سنتين.

وساد لغط طوال نهار أمس بخصوص القتلى، إذ أورد «المرصد السوري لحقوق الإنسان» أنهم من ميليشيات موالية للنظام من بلدتي نبّل والزهراء الشيعيتين بريف حلب. لكن وكالة الأنباء السورية «سانا» الرسمية قالت إن صاروخاً استهدف حافلة عسكرية، ما أدى إلى مقتل 10 جنود وجرح 9 آخرين.

وأشار «المرصد» في تقرير بعد الظهر إلى مقتل طفل وجرح آخر جراء قصف نفذته فصائل معارضة استهدف أطراف بلدة نبل بالتزامن «مع تشييع قتلى عناصر الميليشيات الموالية للنظام ممن قتلوا جراء استهداف حافلة تقلهم بصاروخ موجه في محور عين جارة – قبتان الجبل بالقطاع الغربي من الريف الحلبي». وتحدثت معلومات لاحقاً عن شن الطيران الروسي أربع غارات جوية استهدفت معسكرات لفصيل «السلطان مراد» مقابل قرية مشعلة ضمن مناطق نفوذ الفصائل الموالية لتركيا بمنطقة كفرجنة في ريف حلب الشمالي الغربي، حسب ما ذكر «المرصد».

إلى ذلك، أعلنت الحكومة السورية أن وسائطها الدفاعية تصدت لهجمات صاروخية إسرائيلية في أجواء مصياف بريف حماة (وسط البلاد) و«أسقطت معظمها»، معلنة مقتل خمسة أشخاص.

في غضون ذلك، انتقدت الحكومة السورية منح الولايات المتحدة تراخيص للقيام بأنشطة اقتصادية في شمال شرقي البلاد دون الخضوع لعقوبات «قانون قيصر»، متهمة الأميركيين بـ«تقديم مساعدات للتنظيمات الإرهابية المسلحة»، حسب بيان للخارجية السورية. كذلك انتقدت تركيا القرار الأميركي، معتبرة أنه نوع من الدعم وإضفاء الشرعية على «وحدات حماية الشعب» الكردية.
… المزيد