اخر الاخبار

نتاج انتخابات البرلمان الجزائري تشهد عددًا من التغيرات .

أكد رئيس الهيئة الوطنية المستقلة للانتخابات في الجزائر، محمد الشرافي، اليوم الثلاثاء، أن قرار رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، بحل البرلمان، كان تجسيدًا لبرنامجه الانتخابي، وأن نتائج الانتخابات البرلمانية شهدت عددًا من التغيرات، إذ وصلت نسبة الناخبين إلى 30.20 في المئة على المستوى الوطني.

وقال شرافي – في تصريحات اليوم – إن “الناخبين في البلاد عبروا عن أصواتهم بكل شفافية”، مشيرًا إلى أن البرلمان الجزائري يقوم على معايير مهنية وقانونية.

وأضاف رئيس الوطنية، أن النظام الانتخابي الجديد سمح بتعديل التمثيل الشعبي، لافتًا إلى أن الناخب في الجزائر صار يصوت ويختار بكل حرية.

وعزا شرافي، هذا التحول إلى الحراك الذي أطاح بالرئيس السابق، عبد العزيز بوتفليقة، مؤكدًا أنه فيما يتعلق بالمرأة والشباب، يدعم القانون الانتخابي تمثيل المرأة في البرلمان الجزائري إلى جانب تمكين الشباب.

وشدّد الشرافي، على أن ديناميكية التغيير السلمي تتواصل في الجزائر.

اقرأ ايضا: الرئيس الجزائري: مستعدون للتدخل لمنع سقوط العاصمة الليبية طرابلس

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *