اخر الاخبار

«جي إف إتش» تستحوذ على محفظة مجمعات سكنية لطلاب الجامعات بأميركا

«جي إف إتش» تستحوذ على محفظة مجمعات سكنية لطلاب الجامعات بأميركا

ضمن صفقة في حدود 100 مليون دولار


الأحد – 1 ذو الحجة 1442 هـ – 11 يوليو 2021 مـ رقم العدد [
15566]


مخطط أحد المجمعات السكنية لطلاب الجامعات في الولايات المتحدة (الشرق الأوسط)

دبي: «الشرق الأوسط»

أعلنت مجموعة جي إف إتش المالية عن التوقيع للاستحواذ على محفظة مجمعات سكنية لطلاب الجامعات بقيمة 100 مليون دولار، والتي ترتبط بكبرى الجامعات الواقعة في الولايات المتحدة الأميركية، مشيرة إلى أن الاستحواذ سيتم بالمشاركة مع «ستيودنت كوارترز»، مدير الأصول المتخصص في مجمعات سكن الطلاب، الواقع مقرها في ولاية أتلانتا الأميركية.
وقالت «جي إف إتش» إن «ستيودنت كوارترز» تعتبر سادس أكبر مشترٍ في العالم لأصول سكن الطلاب في الولايات المتحدة الأميركية، حيث استكملت معاملات في هذا المجال بقيمة إجمالية تجاوزت 1.4 مليار دولار.
وأوضحت المجموعة الخليجية التي تتخذ من العاصمة البحرينية المنامة مقراً لها، أن استراتيجيتها للاستثمار في سكن الطلاب تقوم على بناء محفظة تستهدف الجامعات المدرجة ضمن أكبر 150 جامعة في الولايات المتحدة، والتي تعتبر من كبرى الجامعات المتميزة في ولاياتها المعنية، ويتوفر لديها منشآت رياضية وأكاديمية على درجة عالية من الكفاءة والتميز، إذ تشهد هذه الجامعات نمواً مستقراً في أعداد الطلبة الجدد المسجلين على مدى فترات طويلة من الوقت، كما يتوفر لديها أعداد كبيرة من الطلبة يتجاوز الـ20 ألف طالب.
وبحسب المعلومات الصادرة أمس في بيان، فإن سوق سكن الطلاب واصل خلال العام الماضي أدائه القوي بمتوسط معدلات إشغال بلغت نحو 90 في المائة وتحصيلات للإيجار بنسبة 100 في المائة، مدعمة بضمانات أولياء الأمور.
وبالنظر إلى الوتيرة المتسارعة لانتعاش الاقتصاد الأميركي، ونجاح حملات التلقيح على نطاق واسع، فإن هناك توقعات بنظرة مستقبلية إيجابية لقطاع سكن الطلاب، مما يوجد بيئة استثمارية واعدة لـ«جي إف إتش» لتوظيف رأس المال في هذا القطاع.
ولفت البيان إلى أن الأصول المستحوذة تشمل مباني ومنشآت لسكن الطلاب من جامعة أركانساس، وجامعة ولاية فلوريدا، وجامعة تينيسي.
وقال عويس مجيد المدير التنفيذي للاستثمارات العقارية في «جي إف إتش»: «في إطار نمو الأنشطة والاستثمارات العقارية لـ(جي إف إتش)، يسرنا الإعلان عن استثماراتنا في قطاع استراتيجي آخر في سوق العقار بالولايات المتحدة، وهو قطاع سكن الطلاب».
وأضاف: «تعد هذه خطوة أخرى تجاه بناء محفظة متنوعة من الأصول العقارية المؤهلة بدرجة عالية والمستقرة. ومع قلة المعروض من الأصول المماثلة في المناطق القريبة من كبرى الجامعات، وفي ظل النمو المتزايد لأعداد الطلبة، فنحن نرى آفاقاً قوية لهذا القطاع، والتي سنعمل على الاستفادة منها مع شريكنا، «ستيودنت كوارترز».
من جهتها، قالت ستيفاني جيه. لينش، رئيسة الاستثمار في «ستيودنت كوارترز»: «إن كلاً من (ستيودنت كوارترز) و(جي إف إتش) سعداء بالفعل بشراء هذه الأصول ذات الجودة العالية والمواقع المتميزة في أسواق الجامعات المصنفة ضمن فئة (باور فايف). سوف تكون هذه الأصول أول استحواذات لنا ضمن شراكتنا الجديدة، التي سينتج عنها فرص استثمارية واعدة لـ(جي إف إتش)».



أميركا


الإقتصاد الأميركي