اخر الاخبار

وصول وزير الخارجية العراقي إلى طهران لإجراء محادثات مع مسؤولين إيرانيين

وصل وزير الخارجية العراقي فؤاد حسين، اليوم الثلاثاء، الى العاصمة الإيرانية طهران لتسليم دعوة رئيس الوزراء مصطفي الكاظمي لحضور مؤتمر دول الجوار العراقي. 

ونقلت وكالة الانباء العراقية، البيان الصادر عن المتحدث باسم وزارة الخارجيّة أحمد الصحاف، وجاء فيه: “وزير الخارجيَّة فؤاد حسين وصل والوفد المُرافق له إلى طهران وسيلتقي الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي، بالإضافة إلى عدد من المسؤولين الإيرانيين”.

وأشار البيان إلى أنه “سيناقش مواضيع تخص العلاقات الثنائية والوضع الأمني في المنطقة، بالإضافة إلى تسليم الدعوة المُوجهة من رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي للرئيس الإيراني لحضور اجتماع القمة لدول الجوار العراقي”.

وأوضح البيان أن “ويرافق الوزير مستشار الأمن القومي قاسم الأعرجي، ومدير مكتب رئيس مجلس الوزراء رائد جوحي، ورئيس دائرة الدول المجاورة في وزارة الخارجيَّة احسان العوادي”.

وقد بحث رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، هاتفيا مع نظيره الفرنسي ايمانويل ماكرون، أمس الاثنين، التحضيرات الجارية لعقد المؤتمر الإقليمي الذي يستضيفه العراق نهاية الشهر الجاري.

وأصدر المكتب الاعلامي لرئيس الوزراء بيان جاء فيه: “رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي تلقّى، اليوم اتصالاً هاتفياً من الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، حيث جرى بحث العلاقات الثنائية بين البلدين، فضلاً عن مناقشة الوضع الإقليمي الراهن، والتطورات الدولية”، وفقا لوكالة الأنباء العراقية.

مناقشة التحضيرات الجارية لعقد المؤتمر الإقليمي

وأشار البيان إلى أن “الجانبين ناقشا التحضيرات الجارية لعقد المؤتمر الإقليمي الذي سيستضيفه العراق نهاية الشهر الحالي، والذي جرى التنسيق لعقده بالتعاون مع فرنسا.

وأوضح البيان أن “الرئيس الفرنسي أكد تطلعه لزيارة العراق مرة أخرى وحضوره المؤتمر”.

وقد شدد الكاظمي على أن “فرنسا شريك حقيقي للعراق، وأن الدولتين ترتبطان بتأريخ طويل من العلاقات البنّاءة، التي نسعى إلى تطويرها في مختلف المجالات”.

ومن جانبه، أكد الرئيس الفرنسي على “دعمه الكامل للعراق، ولرئيس مجلس الوزراء في النهج الذي يتبعه، وإجراءات تعزيز مؤسسات الدولة العراقية”.

وأشاد ماكرون “بالدبلوماسية العراقية المتوازنة، التي يقودها رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي، وإسهامها في ترسيخ أسس السلم والاستقرار”.

وفي سياق آخر، أعلنت وزارة الكهرباء العراقية، الاثنين، عن عمل تخريبي جديد يستهدف الخط الناقل القيارة وتدمير 3 أبراج لنقل الطاقة، في محافظة نينوى.