اخبار البحرين

الشيخة مي: البحرين تتمتّع بكثافة في مواقعها الأثرية التي تعكس عراقة منجزاتنا الحضارية

يوافق يوم غد الأحد الموافق 18 أبريل 2021م، اليوم العالمي للآثار والمواقع، حيث تتوقف هيئة البحرين للثقافة والآثار سنوياً عند هذا اليوم، تأكيداً على أهمية المواقع الأثرية كجزء من الهوية الحضارية البحرينية.

وبهذه المناسبة قالت معالي الشيخة مي بنت محمد آل خليفة رئيسة الهيئة: «نحتفي بهذا اليوم مع المجتمع الدولي مؤكدين اعتزازنا بما نملكه من ثراء في مواقعنا الأثرية وآثارنا، التي تعكس عراقة منجزاتنا الحضارية وامتدادها عبر التاريخ».

وأضافت: «في مملكة البحرين استطعنا أن نسخّر مواقعنا الأثرية لتصبح رافداً من روافد التنمية المستدامة وصناعة سياحية ثقافية نوعية»، مؤكدة أنه بالرغم من صغر مساحة مملكة البحرين نسبة إلى غيرها من الأوطان، إلا أنها تتمتّع بكثافة في المواقع والآثار ولذلك تمكّنت من تسجيل ثلاث مواقع على قائمة التراث العالمي لمنظمة اليونيسكو بما يشير إلى قيمتها العالمية الاستثنائية.

وأوضحت معاليها أن مواقع وآثار مملكة البحرين تساهم اليوم في فهم حركة التاريخ والحضارات في هذه المنطقة، مشيرة إلى أن اليوم العالمي للآثار والمواقع فرصة للاحتفاء بهذه المواقع وتعزيز حمايتها ومشاركة حكايتها مع بقية بلدان العالم.

هذا وتضم مملكة البحرين عدداً من المواقع الأثرية الهامة، على راسها ثلاث مواقع مسجلة على قائمة التراث العالمي لمنظمة اليونيسكو هي: موقع قلعة البحرين (2005م)، موقع مسار اللؤلؤ (2012م) وموقع تلال مدافن دلمون (2019م). هذا إضافة إلى عدد من القلاع التي بنيت في حقب هامة من تاريخ المملكة وهي: قلعة الشيخ سلمان بن أحمد الفاتح في الرفاع وقلعة عراد في مدينة المحرّق. وإضافة إلى ذلك فتنتشر حول المملكة مواقع أثرية هامة أخرى مثل مسجد الخميس، معابد باربار، مستوطنة سار وغيرها.

وضمن استراتيجيتها لتعزيز حفظ وصون المواقع الأثرية والترويج لها، فإن الهيئة عملت خلال السنوات الماضية على تأسيس متاحف ومراكز زوّار ومعلومات إلى جانب مختلف المواقع، كمتحف موقع قلعة البحرين، مركز زوار طريق اللؤلؤ، مركز معلومات قلعة بوماهر، مركز معلومات قلعة بوماهر ومركز زوّار مسجد الخميس. كذلك تواصل هيئة البحرين للثقافة والآثار تعاونها مع العديد من البعثات التنقيبية الأثرية العالمية من فرنسا واليابان والمملكة المتحدة والدنمارك والتي أثمرت عن مكتشفات أثرية هامة.

هذا وكان الاجتماع العام لليونسكو قد أقر اليوم العالمي للمواقع والآثار عام 1983م، بطلب من قدّمه عام 1982م المجلس الدولي للآثار والمواقع (ICOMOS) ، ليوافق 18 أبريل من كل عام.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *