اخبار البحرين

رئيس مجلس الشورى: إشادة جلالة الملك المفدى بالعلاقات الخليجية المشتركة يعكس حرصًا على ترجمة «بيان العلا» بما يلبي تطلعات مواطني دول المنطقة

أشار معالي السيد علي بن صالح الصالح، رئيس مجلس الشورى، إلى أنَّ إشادة حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه، بأواصر المحبة والتآخي، وما يربط دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية من علاقات تاريخية راسخة، تعكس حرص جلالته على وحدة وتماسك الدول الخليجية، والتمسك بالأهداف السامية للنظام الأساسي لدول مجلس التعاون، بما يترجم «بيان العلا»، وما احتواه من تفاؤل وتطلعات من مواطني دول المنطقة بعودة العمل المشترك إلى مساره الطبيعي، والتأكيد على التعاون والتكامل، وضرورة الحفاظ على الاستقرار والأمن في المنطقة، وحماية مصالحها المشتركة.

وفي تصريح لمعاليه بمناسبة استقبال جلالة الملك المفدى حفظه الله، لسمو ولي العهد رئيس مجلس الوزراء اليوم (الأحد) أثنى معاليه على ما يربط دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية من ثوابت راسخة، وقائمة على تعزيز وتقوية اللحمة الخليجية، وترسيخ المبادئ المشتركة، وتضافر الجهود الخليجية للحفاظ على المكتسبات المتحققة على مدى العقود الماضية، والعمل على تنفيذ خطط تضمن مستقبلًا زاهرًا لكل الشعوب الخليجية.

وأضاف معاليه أن الإشادة والتقدير الكبيرين من لدن المقام السامي لحضرة صاحب الجلالة الملك المفدى حفظه الله ورعاه، بالجهود والعطاءات المتواصلة التي يقوم بها صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس مجلس الوزراء حفظه الله، وفريق البحرين، تشكّل نبراسًا مضيئًا لمزيد من التفاني والإخلاص، ومضاعفة العمل لخدمة مملكة البحرين، والسعي الدؤوب لرفد المسيرة التنموية الشاملة للمملكة، بمزيدٍ من الإنجازات والنجاحات، بما يدعم ويساند الخطط الطموحة، والإستراتيجيات الهادفة للبناء على ما تحقق من تقدمٍ وازدهارٍ منذ انطلاق المشروع الإصلاحي لجلالة الملك المفدى حفظه الله ورعاه، مؤكدا معاليه أنَّ جلالة الملك المفدى حفظه الله، هو الداعم الأول والمساند لكل عطاءٍ نبيل، وعملٍ مخلصٍ يسهم في ترسيخ مكانة مملكة البحرين، ويؤكد حضورها الفاعل والإيجابي في مختلف ميادين العمل التنموي، وبينَ معاليه أنَّ المملكة ترسم نجاحًا باهرًا في التصدي لفيروس كورونا، وتقدم نموذجًا في التلاحم والتكاتف بين جميع فئات ومكونات المجتمع من أجل التصدي للفيروس، وتجاوز تأثيراته.

وأعرب معالي رئيس مجلس الشورى عن الفخر والاعتزاز بالقيادة الحكيمة لحضرة صاحب الجلالة الملك المفدى أيده الله ، وما يؤكد عليه جلالته من التزام بالقيم المجتمعية، والعادات والتقاليد والمبادئ التي ترتكز على الاحترام والإخاء والمودة بين مواطني دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، لافتا معاليه إلى أن وسائل الإعلام المختلفة، وأدوات التواصل الحديثة يجب أن تكون منابر للكلمة المسؤولة، واستثمارها في مسار وحدة الشعوب الخليجية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *