اخبار مصر

«إسلام» أول خريج متحدي إعاقة بـ«تربية رياضية سوهاج».. حصد 6 ميداليات

التحق إسلام عبدالرحمن عبدالقادر، 24 عامًا، بكلية التربية الرياضية جامعة سوهاج، وأصبح بعدها مدربا للسباحة، وأثناء دراسته في الفرقة الثانية، تعرض لحادث سير قبل الامتحانات بأسبوع، ليخرج من المستشفى فاقدا لذراعه اليمنى، ليصبح الطالب بين يوم وليلة من ذوي الإعاقة، وأصبح مهددا بالاستبعاد من كلية التربية الرياضية، لأن شرط الدراسة بها أن يكون الطالب سليما بدنيا.

عقب تماثل إسلام، للشفاء توجه إلى عميد كلية التربية الرياضية، ورئيس جامعة سوهاج، يطلب منهما استكمال دراسته في كليته التي يحبها وأكد لهما أنه قادر على أن يكمل مسيرته في السباحة ويحقق إنجازات، ووافقت الجامعة على طلبه، استطاع تحقيق إنجاز رياضي كبير، يفخر به كل السوهاجية، وأيضا جامعة سوهاج، حيث حصل على ميدالية ذهبية، وميدالية فضية، كما حصل على 4 ميداليات برونزية في السباحة، أيضا بالإضافة إلى العشرات من شهادات التكريم والتقدير أبرزها تكريم من وزير الشباب والرياضة ورئيس جامعة سوهاج.

أول طالب في مصر والوطن العربي من ذوي الإعاقة من كلية تربية رياضية

«‎إسلام» تخرج في كلية التربية الرياضية، ليضيف إلى نجاحاته في السباحة نجاحا جديدا، وأصبح أول خريج من كلية التربية الرياضية، على مستوى الجمهورية، وعلى مستوى الوطن العربي من ذوي الإعاقة، وتفوق على زملائه الأصحاء في كل التدريبات والأنشطة الرياضية خلال فترة الدراسة، ليصبح بطلا من أبطال جامعة سوهاج في مجال السباحة.

تعرض لحادث أفقده ذراعه لكنه لم يفقد حلمه

قال «إسلام»، في حديثه لـ«الوطن»، إنه لم يولد بالإعاقة، وإنما عاش بشكل طبيعي، إلى أن وصل إلى الفرقة الثانية بكلية التربية الرياضية جامعة سوهاج، فتعرض لحادثة أثناء قيامه بدرس محصول القمح، في مدينة جهينة مسقط رأسه بسوهاج، فتم بتر ذراعه بالكامل، وكان من المقرر تحويله إلى كلية نظرية لأن كلية التربية الرياضية عملية، كما أنها لا تقبل ذوي الإعاقة، فكان التحدي الأهم أمامه هو إثبات أنه يستطيع أن يستمر ولن تكون إعاقته عائقا أمام بقائه في كلية التربية الرياضية، أو أمام تحقيق أحلامه، مؤكدا أنه فقد ذراعه لكنه لم يفقد الحياة والأمل.

وأضاف أنه حصل على ميدالية ذهبية، وميدالية فضية، و4 ميداليات برونزية، في السباحة، وذلك بالرغم من سباحته بذراع واحدة، لافتا إلى أن أداءه الجيد كان مثار دهشة جميع المشاركين في المسابقات والبطولات، التي شارك فيها بالجامعات المصرية.

وأكد إسلام أنه يحلم بتمثيل مصر دوليا، ولا سيما في بطولة كأس العالم في طوكيو، موضحا أن ما ينقصه في استكمال مسيرته الدعم، ويتمنى أن يتبنى موهبته أحد الأندية الكبرى، لتأهيله للمشاركة في مثل هذه البطولات.