اخبار مصر

«السكة الحديد» توقع عقدًا لتحديث إشارات الخط الرئيسي «طنطا-زفتى-الزقازيق»

·الخط الرئيسي طنطا-زفتى-الزقازيق يمتد لمسافة 65 كم تقريبًا ويتألف من 9 محطات 

وقعت الستوم والهيئة القومية لسكك حديد مصر على اتفاقية لتحديث خط السكك الحديدية الرئيسي طنطا-زفتى-الزقازيق والذي يمتد لمسافة 65 كم تقريبًا ويتألف من 9 محطات

ويتضمن نطاق أعمال المشروع تصميم وتوريد وتركيب نظام الإشارات وامدادات الطاقة ونظام الاتصالات، والمعدات الجانبية على مسار السكك الحديدية، بهدف تطوير الخط طبقًا لمعايير المستوى الأول للنظام الأوروبي للتحكم الآلي في تسيير القطارات ETCSL1 بالإضافة لذلك، يتضمن العقد بين الشركة والهيئة اجراء الاختبارات والتشغيل التجريبي لنظم الإشارات والاتصالات والطاقة والأعمال المدنية وأعمال حفر الخنادق والاعمال المتعلقة بمسار السكك الحديدية بما في ذلك أعمال ازدواج الخط.

يُعد تحديث الخط الرئيسي طنطا-زفتى-الزقازيق أحد أهم أولويات وزارة النقل والمواصلات، كما يأتي المشروع في إطار خطط الحكومة المصرية لتحسين قدرة وكفاءة منظومة النقل العام في البلاد. وقّع على الاتفاقية كل من المهندس مصطفى أبو المكارم-رئيس مجلس إدارة الهيئة القومية لسكك حديد مصر، وأندرو ديليون-رئيس شركة الستوم لمنطقة أفريقيا والشرق الأوسط ووسط آسيا، بحضور المهندسأحمد السويدي-الرئيس والرئيس التنفيذي لشركة السويدي اليكتريك، ومحمد خليل-مدير عام الستوم مصر.

يشار إلى أن الستوم تعمل حاليًا على تطوير خط بني سويف-أسيوط بصعيد مصر.

وتعليقًا على تلك الصفقة الهامة، يقول محمد خليل مدير عام الستوم مصر: “يشرفنا اختيار هيئة سكك حديد مصر لنا مرة أخرى لتنفيذ مشروع تطوير إشارات هذا الخط الحيوي بمنطقة الدلتا بالتعاون مع السويدي اليكتريك، شريكنا الهام بالسوق المصري. إنّ هذه الاتفاقية تعتمد على العلاقات القوية التي تجمعنا مع الهيئة منذ سنوات طويلة، كما أنها تمثل فرصة هامة لتأكيد التزامنا بتقديم أحدث حلول الإشارات وأكثرها تطورًا لمصر ومواطنيها.”

تُعد الستوم شريكًا موثوقًا لقطاع السكك الحديدية في مصر منذ عام 1971، حيث تواصل الشركة جهودها في دعم والنهوض بالبنية التحتية لقطاع السكك الحديدية في البلاد.

وعلى مدار تلك السنوات، تمكنت الستوم مصر من إقامة مركز محلي للتميز يضم الكوادر المصرية المتخصصة في إشارات القطارات وامدادات الطاقة ومستودعات المعدات التي تدعم مشروعات الشركة في مناطق الشرق الأوسط وأفريقيا وغرب ووسط آسيا. إنّ رؤية مصر لتطوير قطاع السكك الحديدية وما تتمتع به البلاد من مواهب محلية متميزة أتاح لشركة الستوم المساهمة بصورة فعالة في تطوير قطاع السكك الحديدية في السوق المصري. واليوم يعمل في الستوم مصر حوالي 500 شخص وتتضمن مشروعات الشركة الحالية في البلاد تصميم وتشغيل وصيانة خطي مونوريل يربطان العاصمة الإدارية الجديدة ومدينة 6 أكتوبر بمدينة القاهرة.

 

لتطوير الإشارات.. مذكرة تفاهم بين سكك حديد مصر و«تاليس» الإسبانية