اخبار مصر

حفيد محمود ياسين: «زي القمر» أبكى جدتي «شهيرة».. ومش بمثل بالواسطة

كشف الفنان محمود عمرو محمود ياسين، أن الجمهور لازال يشعر باللغط كون اسمه هو نفس اسم جده الفنان الراحل محمود ياسين قائلاً: «الناس لسه مش مستوعبة إن فيه حد تاني اسمه محمود ياسين، ولسه بتتلخبط بين الجد وأنا، وده حقهم طبعاً لأنه لن يتكرر، عشان كده بقوا بيحطوا كلمة (محمود جونيور) وخلاص قبل اسمي».

هجوم السوشيال ميديا

وأضاف «ياسين»، في لقاء خلال برنامج «كلمة أخيرة»، الذي تقدمه الإعلامية لميس الحديدي، على شاشة «ON»، أنه يتمنى أن تكون 2022 أفضل من سابقتها، خاصة أن وضع كورونا تحسن في 2021، «فأتمنى العام الجديد الدنيا تبقى أفضل».

ولفت إلى أنه تعرض لهجوم من «السوشيال ميديا» مع أول عمل يقوم به في مسلسل «نصيبي وقسمتك»، قائلاً: «أول مانزل البوستر، ومن قبل ما أمثل دخلوا كتبوا مابيعرفش يمثل؟! وكان نفسي أسأله شفتني فين؟!».

وأوضح أن أفضل يوم له في عام 2021 كان مشهد قتله الذي تحول لتريند في مسلسل «اللي مالوش كبير»، لافتا أن العمل رغم أنه من كتابة والده إلا أن ترشيحه للدور كان من ياسمين عبدالعزيز، متابعا: «دوري ده أهم دور في أعمالي أخدت فيه مساحة أكبر وعلم مع الناس وانبسطوا بيه، مكنتش متخيل إني أنجح كده لحد النهاردة الناس بتقابلني في الشارع فاكرين دوري في المسلسل».

سبب موتي في الأدوار

وذكر أنه شارك في أعمال أخرى مهمة بعد ذلك تتناول قضية مهمة مثل حقوق المرأة بعد الطلاق والهجرة غير الشرعية في عمليّ «أم العيال» و«زي القمر»، قائلاً: «الناس بتقولي أنت ليه كل شوية تموت في الأدوار؟! بقولهم مش ذنبي».

وعن رد فعل جدته الفنانة شهيرة، قال: «بتابعني ومعجبة بي وبتكلمني في كل تفصيلة، لدرجة إنها بتشاهد السوشيال ميديا وتتصل بي وتقولي: محمود فيه حد كتبلك كومنت رد عليه عيب».

واستطرد: «جدتي أعجبت بدوري في زي القمر، وكلمتني وعيطت، وقالتلي مش عارفة بعيط عشان حلاوة الدور، ولا أنت صعبان عليا؟ ولا عشان كان نفسي جدك يشوفك».