اخبار مصر

خاص| وزير التعليم: إعادة معلمة الدقهيلية لعملها في المدرسة

قررت وزارة التربية والتعليم، إعادة معلمة المنصورة صاحبة واقعة “فيديو الرقص” إلى عملها، بإحدى المدارس التابعة لإدارة غرب المنصورة التعليمية.

وقال الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، في تصريح خاص لـ”بوابة أخبار اليوم”، إنه تم التوجيه لمديرية التربية والتعليم بمحافظة الدقهيلية بإعادة المعلمة للعمل بالتدريس مرة أخرى، وذلك في ضوء ما رأته الوزارة بعد اكتمال المعلومات عن الموضوع.

وأشار “شوقي”، إلى أن القرار جاء من الوزارة، ولا علاقة لمجلس حقوق الإنسان أو أي جهة بقراراتنا الداخلية من قريب أو بعيد.

وكانت الدكتورة نهاد أبو القمصان، رئيسة المركز المصري لحقوق المرأة وعضو المجلس القومي لحقوق الإنسان، أعلنت توفير وظيفة مراجعة لغة عربية في مكتبها القانوني للمعلمة، طالبة منها إحضار عقد عملها من الوزارة من أجل رفع دعوى قضائية ضد النقابة بسبب فصلها الذي وصفته بالتعسفي.

وكانت المعلمة المصرية، قد كشفت أن زوجها طلقها بعد انتشار فيديو الرقص مع ما تبعه من ضجة في أوساطها المهنية والعائلية، إلا أنها بررت رد فعل زوجها هذا، معتبرة أنه تصرف طبيعي بسبب ما سمعه بعد الواقعة.

وأضافت أن الفيديو تسبب في خراب منزلها وتدمير حياتها، متسائلة عن الذنب الذي ارتكبته لتواجه هذا المصير.

وناشدت المعلمة المصرية الجميع تركها وشأنها بعدما خسرت حياتها الزوجية ووظيفتها بسبب الفيديو، مؤكدة أنها خسرت كل شيء جميل بسبب تصرف غير أمين صدر عن شخص كان معهم في الرحلة. وأكدت أنها لن تسامحه على الإطلاق، لما سببه لها من أذى وضرر سيلاحقانها حتى نهاية العمر.

كما أكدت المحامية نهاد أبو القمصان، أنها ستتقدم ببلاغ في مباحث الإنترنت ضد من نشر الفيديو وشهر بها وقام بإيذائها.

ووجهت المحامية المصرية كلمة لطليق المعلمة، وقالت له إن الرجال سند للنساء، وتظهر معادنهم وقت الأزمات وما فعله هو هروب من المعركة.

اقرأ أيضًا: تعليم الدقهلية: تم إلغاء تطوع مُعلمة الفيديو الراقص