اخبار مصر

خبير اقتصادي: مصر تحاول جذب الأموال التي خرجت منها

قال الدكتور عبد المنعم السيد، مدير مركز القاهرة للدراسات الاقتصادية، إن الأزمة الروسية الأوكرانية ضغطت على الاقتصاد المصري لذا تم تحريك الجنيه نسبيا أمام الدولار، وتسعى مصر لتقليل تأثير زيادة الأسعار على المواطنين بشكل كبير من خلال تحسين الأجور والمرتبات ورفع المعاشات بداية من أبريل المقبل، بجانب تقليل الضريبة على كسب العمل وعدم دفع ضرائب لمن يتقاضى 2500 جنيه شهريا.

 فوائد تثبيت سعر الدولار الجمركي

وأضاف «السيد»، خلال مداخلة هاتفية في برنامج «من مصر» المذاع مساء اليوم الثلاثاء، على فضائية «cbc»،  ويقدمه الإعلامي عمرو خليل، أنه تم تثبيت سعر الدولار الجمركي لكي لا تكون الضريبة مرتفعة وتسبب ضغط كبير على معدل السلع، مبينا أن التضخم في الولايات المتحدة الأمريكية وصل إلى  7.5%، مضوحا أن فاتورة الاستيراد في مصر وصلت إلى 70 مليار دولار وسترتفع إلى 90 مليار دولار، موضحا أن الحكومة لجأت لتثبيت سعر الدولار الجمركي لمواجهة الزيادة المتوقعة على الأسعار.

شهادات الاستثمار هدفها سحب السيولة

وأوضح  مدير مركز القاهرة للدراسات الاقتصادية، أن شهادات الاستثمار بعائد 18% هدفها سحب سيولة وتقليل التضخم لذا يعمل البنك المركزي على تسهيل الاستثمارات وسيقلل الضرائب على الأموال الساخنة والبورصة، مبينا أن جزء من الأموال الساخنة تدخل البورصة بحيث يتم التحصل على المال في مصر بسبب ارتفاع أسعار الفائدة وتخرج عندما تزيد الفائدة وتحاول حاليا مصر جذب جزء من الأموال التي خرجت من مصر.