اخبار مصر

عاجل.. السجن 6 أشهر لرئيس لجنة ثانوية عامة زوّر محضر غش لطالبة بالدقهلية

قضت محكمة جنايات المنصورة، الدائرة الرابعة، بمحافظة الدقهلية، بالسجن 6 أشهر لمدير مدرسة، لقيامة بتزوير محضر غش إحدى الطالبات واستبداله باسم طالبة أخرى شهدت على الواقعة خلال امتحانات الثانوية العامة لمادة اللغة الفرنسية عام 2018 بمدرسة شها الابتدائية.

صدر الحكم برئاسة المستشار بهاء الدين المري، رئيس المحكمة، وعضوية كل من المستشارين أحمد لطفي حسانين، وسعيد السمادوني، ومحمد الشرنوبي، وسكرتارية محمد جمال محمد، محمود محمد عبد الرازق، وذلك في القضية رقم 19273 لسنة 2020 جنايات مركز المنصورة، والمقيدة برقم 2049 لسنة 2020 جنايات كلي جنوب المنصورة.

السجن 6 أشهر لرئيس لجنة ثانوية عامة

وقضت المحكمة بمعاقبة «عبدالعزيز ا أ»، 54 عامًا، مدير مدرسة سمنود الثانوية بنين، ومقيم بقرية الناوية مركز سمنود بالسجن 6 أشهر، لاتهامه بتزوير محرر رسمي «محضر غش»، خلال توليه مسئولية رئاسة لجنة امتحانات الثانوية العامة بمدرسة شها الابتدائية، واستبداله لطالبة أخرى، وقيامة بتذييل المحضر بتوقيع مراقبي اللجنة ومراقب الدور.

إحالة المتهم بتزوير محضر غش إلى الجنايات

كان المستشار علاء السعدني، المحامي العام لنيابة جنوب المنصورة الكلية، أحال القضية لمحكمة الجنايات المختصة، لأن المتهم في 7/6/2018 بدائرة مركز المنصورة محافظة الدقهلية، وهو من أرباب الوظائف العمومية ارتكب تزويرًا في محرر رسمي، عن طريق التقليد لإمضاءات أحد موظفي الحكومة على غرار الصحيح منها، وعزاها زورًا للمجني عليهم حسام الدين محمد صلاح، وفاطمة صلاح سليمان، والسيد احمد محمد معوض.

أقوال الشهود في واقعة التزوير

وقال حسام الدين محمد صالح، 41 عاما، أخصائي أول تكنولوجيا بمدرسة كفر قبالة المشتركة بمحافظة الغربية، في التحقيقات، أنه أثناء مباشرة عملة كمراقب لجنة امتحانات الثانوية العامة حرر محضر إثبات حالة غش لإحدى الطالبات إبان أداء امتحان مادة اللغة الفرنسية، وسلم المحضر إلى مراقب الدور، وعقب انتهاء الامتحانات فوجئ بفقد ذلك المحضر، وقيام المتهم بتحرير محضر آخر وتذييله بتوقيعه المنسوبة زورا له.

وقدمت النيابة العامة مذكرة بالواقعة تلخصت في أن الطالبة إسراء رضا أبوالعينين الرفاعي حال تواجدها بمقر لجنة امتحانات الثانوية العامة رقم 23 بمدرسة شها الابتدائية بمحافظة الدقهلية، وإبان قيامها بالإجابة على امتحان مادة اللغة الفرنسية، لاحظت تردد الطالبة «إسراء ا. أ» باستمرار على دورات المياه، ثم تبين قيام المذكورة بالإجابة على الامتحان من واقع نموذج إجابة خاص بالمادة، فأبلغت الشاكية مراقب اللجنة بتلك الواقعة لاتخاذ اللازم قانونا حيال المذكورة، فقام المراقب بضبطها أثناء قيامها بالغش من نموذج الإجابة، إلا أنها تعدت عليه بالسب في حضور جميع طلاب اللجنة، وكذا باقي مراقبي الدور، وبعرض الأمر على المراقب رئيس الدور حرر محضر عش ضد الطالبة المذكورة وتحفظ على نموذج الإجابة.

وبطلب توقيع الطالبة المشكو في حقها على المحضر لم تنصع لذلك المطلب، فطلب  من الشاكية، التوقيع علي محضر الغش باعتبارها شاهدة فوقعت عليه بذلك الصفة، وعقب الانتهاء من الإجابة على الامتحان وعودتها الى منزلها، حضر اليها والد الطالبة «إسراء ا. ا»، ووجه اليها ولوالدها تهديدا صريحا إذا شهدت بتلك الواقعة، وأبلغهما أن له من النفوذ ما يستطيع أن يقوم بإلغاء محضر الغش المحرر عن ابنته.

واكتشفت الطالبة الشاكية عقب ظهور النتيجة على الموقع الرسمي لوزارة التربية والتعليم أن نتيجة الثانوية العامة لها قد حجبت، وتبين لها أن محضر غش حرر بشأنها في امتحان مادة اللغة الفرنسية، رغم أنها من أبلغت بقيام زميلتها فى اللجنة بالغش وتوقيعها على محضر كونها شاهدة.

وبسؤال الشاكية فى النيابة العامة أقرت بعدم تحرير محضر غش لها، وأن المشكو في حقها اجتازت امتحانات الثانوية العامة بنجاح، وأن والد الطالبة المشكو في حقها بمعاونة رئيس لجنة امتحانات الثانوية العامة ومراقب الامتحانات قاموا بتزوير محضر الغش واستبداله.

وأضافت الشاكية بتحرير المحضر لها بالتزوير، ولم يتم استدعائها للتحقيق معها إداريا بشأن ضبط الطالبة المشكو في حقها، ولم يتم استدعائها من الشؤون القانونية بشأن الواقعة.