اخبار مصر

لأول مرة بمصر.. تنفيذ 3 مواصلات ذكية في توقيت واحد

«مشروعات عملاقة» تنفذها وزارة النقل في توقيت واحد، وهي مشروعات الجر الكهربائي، التي تدخل مصر لأول مرة في التاريخ.

وتتمثل هذه المشروعات في القطار الكهربائيLRT، والمونوريل، وكذلك  القطار السريع، ونستعرض فيما يلي، كل مشروع على حدة..

أولًا، القطار الكهربائيLRT فيمتد من محطة عدلي منصور إلى العاصمة الإدارية الجديدة بطول 90 كم، وسيتم افتتاحه في شهر أكتوبر المقبل.

اقرأ أيضًا.. أول تعليق من كامل الوزير على «عامل قطر سريع في الجبل»

أما المونوريل، فيتم تنفيذ خطين لربط مدن بالقاهرة والجيزة، الأول بأكتوبر ةيبلغ طوله 42 كيلو متر ويضم 12 محطة، وسيتم افتتاحه في يونيو 2022، حيث سيتم الانتهاء منه خلال عامين ونصف العام، ويتميز باستيعاب الكثافات العالية والتي تصل إلى 45 ألف راكب في الساعة.

وتضم القائمة أيضًا مشروع القطار الكهربائي فائق السرعة، أول القطار السريع، بطول 1750 كم بسرعه 250 كم في الساعة، وتبدأ المرحلة الأولى من العين السخنة بالسويس العاصمة الإدارية الجديدة مدينة العلمين الجديدة بطول 460 كم، ومن المقرر افتتاحه في نهاية 2022.

تابع.. رئيس «الأنفاق»: 3 مواصلات جديدة تدخل مصر لأول مرة.. ونضاهي بها أوروبا

من جانبه، أكد الدكتور عصام والي، رئيس هيئة الأنفاق، أن وسائل الجر الكهربائي التي سيتم تشغيلها في مصر خلال السنوات القادمة، سواء خطوط المترو الجديدة والمونوريل بخطي (العاصمة الإدارية و6 أكتوبر)، وكذلك القطار الكهربائي lrt، سوف تحدث ثورة في عالم النقل.


وقال «والي»، إن هذه الوسائل الحديثه ستسهم في نقل 9 ملايين راكب يوميا خلال الأربع سنوات المقبلة، إضافة إلى تحقيق مردود وعوائد اقتصادية تعود بالنفع العام.

وأشار رئيس هيئة الأنفاق إلى أن تلك الوسائل التكنولوجية لها عدة مزايا، أبرزها توفير الوقت والجهد، وكذلك مكافحة التلوث البيئي، كما تساهم بشكل كبير في القضاء على أزمة الازدحام المروري في القاهرة.

جدير بالذكر أن وزارة النقل، تنفذ حزمة من مشروعات الجر الكهربائي التي تدخل مصر لأول مرة، وستظهر جليا خلال العامين المقبلين، وأبرزها القطار الكهربائي والمونوريل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *