اخبار مصر

محمد محمود: يحيى الفخراني كان مترددا بين شخصيتي نجيب زاهي زركش وطريف

قال الفنان محمد محمود، إن شخصيته التي جسدها في مسلسل «نجيب زكي زركش» كانت غنية بالتفاصيل، وهو ما ظهر وشعر به المشاهد خلال أحداث المسلسل، «شخصيتي في المسلسل كانت راوي، وكان غريب في الدراما التلفزيونية إلا ما ندر، وكان السؤال هل الناس هتتقبل ده».

وأضاف «محمود»، خلال استضافته ببرنامج «الستات ميعرفوش يكدبوا»، الذي تقدمه الإعلاميتان سهير جودة ومفيدة شيحة، والمذاع على فضائية «CBC» “ردود الأفعال التي وصلتني عن دوري في المسلسل، أسعدتني بشكل كبير، لدرجة جعلتني أشعر أنني لم أقدم أي أعمال فنية من قبل، بالرغم من مشواري الطويل مع السينما والدراما والمسرح، الذي قدمت خلاله الكثير من الأعمال الجيدة للغاية”.

وأوضح أنه كان يتمنى العمل مع المؤلف عبد الرحيم كمال، أو المخرج شادي الفخراني، أو الفنان الكبير يحيي الفخراني، طيلة سنوات عمله، حتى أكرمه الله بأن يعمل مع الثلاثة دفعة واحدة في عمل فني، «ده فضل كبير أوي من ربنا الحمد لله».

وأكد أن الفنان يحيى الفخراني كان مترددا بين الظهور بدور «نجيب زكي زركش أو طريف»، حيث إن الشخصية الأخيرة كانت غنية بالتفاصيل والأحداث المهمة، لافتا إلى أن هذا الدور اختير له عدد كبير من كبار الممثلين في الساحة الفنية، حتى رسى الاختيار في النهاية على شخصه، ما مثل عبئًا كبيرًا عليه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *