اخبار مصر

مؤامرة اقتحام الكونجرس لم تنته

أعلن رئيس لجنة تحقيق في مجلس النواب الأمريكي، يوم الخميس، أن اقتحام مبنى الكابيتول شكل ”ذروة لمحاولة انقلابية“.

جاء ذلك خلال تقديم رئيس اللجنة، عضو الكونجرس، الديمقراطي بيني تومسون، أولى الخلاصات التي توصل إليها بشأن دور الرئيس السابق دونالد ترامب في هجوم 6 يناير 2021.

وقال تومسون إن متظاهرين اقتحموا في ذلك اليوم مقر الكونجرس الأمريكي بـ“تشجيع“ من ترامب، محذرا من أن ”المؤامرة التي كانت وراء الهجوم على مبنى الكابيتول، تشكل تهديدا مستمرا للديموقراطية“.

وعرضت اللجنة البرلمانية، خلال جلسة استماع، صورا ومقاطع فيديو لم تنشر سابقا لأحداث 6 يناير 2021.

وأظهرت مقاطع الفيديو حشودا تهاجم مقر الكونجرس الأمريكي وتدعو إلى ”شنق“ نائب الرئيس السابق مايك بنس.

كما ظهر في المقاطع متظاهر يقرأ تغريدات لترامب عبر مكبر صوت.

وبدأ النواب الأمريكيون الذين يحققون في مسؤولية ترامب عن الهجوم على مبنى الكابيتول، مساء الخميس تقديم أولى الخلاصات التي توصلوا إليها، خلال جلسة استماع هي موضع ترقب شديد.

ومنذ نحو سنة، استمعت هذه اللجنة البرلمانية التي تضم تسعة نواب، هم سبعة ديموقراطيين وجمهوريان، إلى أكثر من ألف شاهد، بينهم اثنان من أبناء الرئيس الجمهوري السابق، لإلقاء الضوء على الوقائع وتحركات ترامب وأوساطه قبل وخلال وبعد هذا الحدث الذي هز أسس الديموقراطية الأمريكية.

function replaceOembeds() { var allEmbeds = document.getElementsByTagName("OEMBED");

while (allEmbeds.length != 0) { replaceOembedWithHtml(allEmbeds[0], extractLinkFromOembed(allEmbeds[0])); allEmbeds = document.getElementsByTagName("OEMBED"); }

runYoutubeLazyLoad(); loadfbApi(); }

function replaceOembedWithHtml(element, sourceData) { if (sourceData.source.toLowerCase() === "youtube") { var html="

" + '

' + '

' + '

' + '' + '' + '';

replaceElementWithHtml(element, html); } else if (sourceData.source.toLowerCase() === "instagram") { var html="