اخبار الكويت

«الأشغال» تدرس وثائق 16 عطاء لإنجاز طرق المطار الجديد «T2»

• 36 شهراً مدة الإنجاز المتوقعة بقيمة تقديرية 85 مليون دينار
• تنتهي كافة أعمال المشروع في 1 يوليو 2024

تدرس وزارة الأشغال العامة حاليا وثائق العطاءات المتقدمة لممارسة انشاء وانجاز وتطوير وصيانة طرق وتقاطعات لخدمة مبنى الركاب الجديد لمطار الكويت «T2» على طريق المقوع وعددها 16 عطاء بعد أن أحالها الجهاز المركزي للمناقصات العامة للوزارة لتقديم التوصيات اللازمة بشأنها.

وأشارت مصادر «الأشغال» لـ«الجريدة» إلى أن المشروع يهدف إلى تطوير شبكة الطرق على طريق المقوع والمنطقة المحيطة لخدمة الحركة المرورية الناتجة عن توسعة المطار الجديد، بحيث تستوعب الحركة المرورية المتوقعة حتى عام 2030 وتحقيق سلامة وخدمة مناسبة وانسيابية في الذهاب والإياب من وإلى المطار.

وكشفت المصادر أن القيمة التقديرية للعقد حوالي 85 مليون دينار، وسيتم تنفيذ المشروع خلال 36 شهرا، ومن المتوقع أن يتم إنجازه في 1 / 7 / 2024.

3 تقاطعات

وقالت أن المشروع يشمل تطوير 3 تقاطعات التقاطع الأول هو تقاطع «IC-1» وهو عبارة عن “استحداث دوار على مستوى سطح الارض لفصل حركة الدخول من والى المطار”، واستبدال الجسر الحالي لطريق المقوع بنفق تحت مستوى الارض، وانشاء عدد 2 جسر حر للدخول والخروج الى مبنى الركاب، وإنشاء طريق التفاف حر للقادم من مدينة الكويت على مستوى سطح الارض لربط مدخل مبنى الركاب الجديد «T2» ومدخل آخر من المطار باتجاه المقوع.

تقاطع «IC-2»

وبينت أن المشروع يشمل كذلك تطوير التقاطع «IC-2» بين طريق المقوع وطريق الدائري السابع وانشاء جسر علوي للقادم من الجهراء ومتجه شمالا الى المطار ومدينة الكويت، وسيتم تطوير التقاطع «IC-3» عبر استحداث دوار جديد بالإضافة إلى الدوار القائم بين التقاطع «IC-1» ومدخل مبنى الركاب الجديد.

وأوضحت أن المشروع يشمل كذلك الربط بين مدخل المطار ومبنى الادارة العامة للطيران المدني ومطار الشيخ سعد، واستحداث نفق اسفل الدوار الجديد يتكون من عدد 5 حارات ليكون المخرج الرئيسي لمبنى الركاب الجديد، واستحداث جسر علوي فوق الدوار القائم وهو مدخل لمبنى الركاب الجديد للقادم من مدينة الكويت.

وكان الجهاز المركزي للمناقصات العامة وافق على طلب وزارة الأشغال العامة طرح المناقصة العامة رقم “هـ ط 268” الخاصة بإنشاء وإنجاز وتطوير وصيانة طرق وتقاطعات لخدمة مبنى الركاب الجديد بمطار الكويت الدولي، على طريق المقوع.