اخبار الكويت

الاتفاق الأول من بداية الحرب.. كييف وموسكو تتفقان على إقامة «ممرات إنسانية»

اتفقت كييف وموسكو الخميس على إنشاء «ممرات إنسانية» لإجلاء المدنيين من المناطق التي تدور فيها معارك، حسب ما أعلن الجانبان.

وقال مستشار الرئيس الأوكراني العضو في الوفد المفاوض ميخايلو بودولاك عبر «تويتر»، «الجولة الثانية من المحادثات انتهت، لسوء الحظ، لم تحقق أوكرانيا النتائج التي تحتاجها بعد، هناك قرارات فقط بشأن تنظيم ممرات إنسانية».

وأضاف «أن الشيء الوحيد الذي يمكنني قوله هو أننا ناقشنا بالتفصيل الجوانب الإنسانية لأن الكثير من المدن محاصرة حالياً من قبل القوات الروسية».

وأعرب عن قلقه من «وضع مأسوي على صعيد الغذاء والدواء وإمكانيات الإجلاء».

وبحسب بيان تلاه في وقت لاحق بودولاك، ستفتح موسكو وكييف «ممرات إنسانية لإجلاء السكان المدنيين ولنقل الأدوية والمواد الغذائية إلى المناطق التي يكون القتال فيها الأعنف».

وهذا يشمل «إمكانية وقف إطلاق نار موقت خلال فترة الإجلاء في القطاعات التي يتم فيها ذلك».

من جهته، أشار رئيس الوفد الروسي فلاديمير ميدينسكي إلى أن المحادثات تناولت القضايا الإنسانية والعسكرية و«التسوية السياسية المستقبلية للنزاع».

وعلى حد قوله، هناك «تفاهم مشترك» حول «نقاط معينة».

وأضاف أن «القضية الأساسية التي تم حلها اليوم هي انقاذ المدنيين الذين وجدوا انفسهم عالقين في منطقة الاشتباكات»، مؤكداً مشروع فتح «ممرات إنسانية».

وقال «أعتقد أن هذا تقدم كبير».

وأضاف عضو آخر في الوفد الروسي النائب ليونيد سلوتسكي «في المستقبل القريب ستتخذ الأطراف جميع الإجراءات اللازمة حتى يتمكن المدنيون من الخروج بأمان من هذه المناطق، لا شيء أهم من ذلك».

عقدت المفاوضات في منطقة بريست البيلاروسية في منطقة قريبة من الحدود مع بولندا، وكان اللقاء الأول انتهى الاثنين من دون إحراز تقدم ملموس.