اخبار الكويت

التحالف الوطني الديمقراطي ناعياً حكيم الكويت: كرس حياته للعمل الوطني وترسيخ دولة المؤسسات والدستور

ينعى التحالف الوطني الديمقراطي حكيم الكويت ورمزها المناضل الدكتور أحمد الخطيب الذي كرس حياته منذ صباه للعمل الوطني والقومي ولترسيخ المبادئ الديمقراطية ودولة المؤسسات والدستور، فقد أسس حركة القوميين العرب أثناء دراسته في كلية الطب بالجامعة الأمريكية في بيروت مع ثلة من رفاق دربه سعياً لنصرة الشعب الفلسطيني ثم أسس فرع الحركة في الكويت والخليج العربي، ليبدأ نضاله المحلي إلى جانب العربي، دافعاً باتجاه أن تصبح الكويت دولة ديمقراطية يحكمها الدستور والقانون والمؤسسات، الأمر الذي ساهم فبه بشكل مباشر كنائب لرئيس المجلس التأسيس ثم نائب في أول مجلس للأمة حتى تقاعد عن العمل السياسي المباشر.

بينما استمر الخطيب في نضاله بلا كلل او ملل حتى آخر ساعات حياته.

فالدكتور الخطيب كان حاضراً في كل مراحل تطور الكويت «من الإمارة إلى الدولة» ثم كما رآها تعود مرة أخرى «من الدولة الى الإمارة».

ولم يقتصر دوره على العمل النيابي فحسب، بل ساهم بشكل مباشر في تأسيس مجلة الطليعة وحركة التقدميين الديمقراطيين والتجمع الديمقراطي والمنبر الديمقراطي والتحالف الوطني الديمقراطي، كما ساهم بشكل فاعل في التصدي لكل محاولات الانقلاب على الدستور والمؤسسات الديمقراطية وكيان الدولة حيث شارك بشكل فاعل مع رفاق دربه من رجالات الكويت لتحويل المؤتمر الشعبي في جدة الى مبايعة جديدة لأسرة الحكم على أساس دستور 1962.

أما في مرحلة مابعد تحرير الكويت، فقد استمر في سعيه الدؤوب لتشجيع الشباب الوطني على المضي قدماً في المحافظة على كيان الدولة مؤسساتها ودستورها. 

إن التحالف الوطني الديمقراطي وهو ينعى هذا الرمز الوطني الكبير ليدعو عموم الشعب الكويتي إلى استكمال مسيرة الفقيد وحلمه بكويت أكثر تمسكاً بدستورها ومؤسساتها.

رحم الله الدكتور أحمد الخطيب وأسكنه فسيح جناته.