اخبار الكويت

الجابر والمنصور يعلقان «الجرس»

الوزيران مستقيلين: واقعنا المحزن نتاج إخفاق السلطتين ولم نُمنَح الفرصة لخدمة الكويت
• الإصلاح والتطوير باتا شبه مستحيلين في الأجواء الحالية المليئة بالمشاحنات
• واقع أجهزتنا التنفيذية يتطلب تعديلات وإصلاحات جذرية

في خطوة تصعب على الكثيرين، وأشبه ما تكون بـ«تعليق الجرس»، أعلن نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الشيخ حمد الجابر، ونائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية الشيخ أحمد المنصور، أمس، استقالتيهما من الحكومة.

وقال الوزيران، في بيان مشترك أمس: «انطلاقاً من قسمنا الذي يوجب علينا أن نكون صادقين مع أنفسنا والقيادة السياسية والشعب الكويتي العظيم، نرى أنه في ظل الأوضاع السياسية الحالية، وأمام جسامة المسؤولية الملقاة على عاتقنا هناك استحالة للعمل، وتحقيق الإصلاحات والتطوير الذي يستحقه الشعب، لا سيما بعد أن بات الجو العام مليئاً بالمشاحنات، واضطراب المشهد السياسي العام».

وأضافا أن «هذا الواقع المحزن جاء نتيجة تراكمات وإخفاقات تاريخية، على مستوى السلطتين التنفيذية والتشريعية، ولا نبالغ إذا قلنا إنه في الوقت الذي نسعى فيه جاهدَين للعمل والإنجاز، للأسف، أصبح تحقيق الإصلاح شبه مستحيل، خصوصاً في ظل هذه الأجواء، وواقع أجهزة الدولة التنفيذية التي تتطلب منا القيام بتعديلات وإصلاحات جذرية ومتراكمة».

وتابعا «أقسمنا على خدمة الكويت وأهلها ولم نُمنَح الفرصة لذلك، وعليه قررنا الاستقالة وإعطاء الفرصة لغيرنا في هذه المرحلة».

محمد الشرهان