اخبار الكويت

السيسي يزور الكويت وسط حراك عربي للم الشمل

أكدت مصادر دبلوماسية، لـ «الجريدة»، أن الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي سيزور الكويت خلال الأسبوع الجاري، تزامناً مع احتفال البلاد بالأعياد الوطنية، ومع مرور 60 عاماً على العلاقات الدبلوماسية بين البلدين الشقيقين.

وتأتي زيارة السيسي وسط حراك عربي لافت بادرت إليه الكويت، التي تتولى الرئاسة الدورية للجامعة العربية. وكان سمو نائب الأمير ولي العهد الشيخ مشعل الأحمد استقبل وزراء الخارجية العرب في نهاية يناير الماضي، بعد مشاركتهم في اجتماع تشاوري «للمصارحة والمكاشفة» دعا إليه وزير الخارجية الشيخ د. أحمد الناصر.

وشدد سموه في كلمة وجهها إلى الوزراء العرب على أهمية العمل العربي المشترك وضرورة وحدة الصف في ظل الظروف الدقيقة الإقليمية والدولية، داعياً الوزراء إلى تحقيق التقارب والتواصل وإنهاء أي تباعد أو قطيعة.

وكان رئيس غرفة التجارة والصناعة محمد جاسم الصقر زار القاهرة مطلع الشهر الجاري والتقى الرئيس السيسي ونقل إليه تحيات شقيقيه سمو أمير البلاد الشيخ نواف الأحمد، وسمو نائب الأمير ولي العهد الشيخ مشعل الأحمد، مؤكداً قوة وخصوصية العلاقات التي تربط البلدين.

وثمن الصقر دور مصر المحوري بالمنطقة، وما تمثله من دعامة رئيسية للأمن والاستقرار بالوطن العربي، فضلاً عن النهضة التنموية الشاملة التي تشهدها خلال السنوات الماضية وتوفير مناخ جاذب للاستثمار وتعزيز بيئة الأعمال، إلى جانب المشروعات الكبرى الجاري تنفيذها، وما توفره من فرص استثمارية متنوعة وواعدة في جميع القطاعات، وهو ما انعكس على حرص رجال الأعمال الكويتيين على زيادة استثماراتهم في ضوء ما يلمسونه من تطور كبير وجاد بمناخ الاستثمار هناك.

وكان المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية السفير بسام راضي، صرح بأن الرئيس السيسي طلب، خلال اللقاء، نقل تحياته إلى شقيقيه صاحب السمو، وسمو ولي العهد، مؤكداً على ما يجمع بين مصر والكويت من علاقات تاريخية راسخة على جميع الصعد، وموقف بلاده الثابت من دعم أمن واستقرار الكويت وكل منطقة الخليج، والذي يعتبر جزءاً من أمن مصر القومي.

إلى ذلك، أفادت مصادر بأن الرئيس الجزائري عبدالمجيد تبون، الذي بدأ أمس زيارة لقطر للمشاركة في منتدى الدول الـ 11 المصدرة للغاز الذي ينعقد الاثنين في الدوحة، سيرافق السيسي إلى الكويت. ولم يتضح ما إذا كان السيسي سيزور الدوحة للمشاركة في القمة علماً أن مصر عضو في المنتدى.

ومن المقرر أن يحدد الوزراء العرب في مارس المقبل موعد انعقاد القمة العربية المقررة في الجزائر.