اخبار الكويت

النفط ينتعش بعد خسائر كبيرة وسط مخاوف من نقص المعروض

البرميل الكويتي يرتفع 52 سنتاً ليبلغ 113.41 دولاراً

عوضت أسعار النفط، اليوم، الخسائر الكبيرة التي تكبدتها في الجلسة السابقة، مع تركز الاهتمام على نقص المعروض من روسيا وليبيا، في حين أظهرت بيانات انخفاض المخزونات الأميركية الأسبوع الماضي.

وزادت العقود الآجلة لخام برنت 66 سنتاً بما يعادل 0.6 في المئة إلى 107.91 دولارات للبرميل، في حين ارتفع سعر خام غرب تكساس الوسيط في عقود أقرب استحقاق التي يحل أجلها اليوم 46 سنتاً أو 0.5 في المئة إلى 103.02 دولارات للبرميل.

وهبط الخامان 5.2 في المئة في معاملات متقلبة أمس ، بعدما خفض صندوق النقد الدولي توقعاته للنمو العالمي بنقطة مئوية كاملة تقريباً، مشيراً إلى الآثار الاقتصادية لحرب روسيا في أوكرانيا وحذر من أن التضخم يعتبر الآن “خطراً واقعاً وواضحاً” في العديد من الدول.

من جانبه، ارتفع سعر برميل النفط الكويتي 52 سنتاً ليبلغ 113.41 دولاراً للبرميل في تداولات، أمس ، مقابل 112.89 دولاراً للبرميل في تداولات يوم الاثنين وفقاً للسعر المعلن من مؤسسة البترول الكويتية.وتقلبت أسعار النفط العالمية، ورفعتها توقعات نقص الإنتاج بعد فرض عقوبات على روسيا ثاني أكبر مصدر للنفط في العالم وأحد الموردين الرئيسيين لأوروبا.

لكن توقعات تراجع النمو العالمي واستمرار إجراءات الإغلاق بسبب “كوفيد 19” في الصين أضرت بالطلب في أكبر مستورد للنفط في العالم.

وعلى جانب العرض، جاء إنتاج مجموعة “أوبك+” أقل بواقع 1.45 مليون برميل يومياً من المستوى المستهدف في مارس، وأنتجت روسيا بما يقل 300 ألف برميل يومياً عن المستهدف.

وأعلنت المؤسسة الوطنية للنفط في ليبيا حالة القوة القاهرة في ميناء البريقة النفطي أمس ، قائلة إنها ليست قادرة على الوفاء بالتزاماتها تجاه سوق النفط. وقالت مصادر في السوق نقلاً عن أرقام من معهد البترول الأميركي، أمس ، إن مخزونات الخام الأميركية تراجعت 4.5 ملايين برميل على مدار الأسبوع المنتهي في 15 أبريل على عكس توقعات بزيادتها.