اخبار الكويت

الهيئة العامة لشؤون ذوي الإعاقة : تحويل مستحقات الحضانات لـ «المركزي»

• أنور الأنصاري لـ الجريدة.: استعداداً لمباشرة صرفها وفق المبالغ المستحقة
• الشمري لـ الجريدة.: أكثر من 2500 من موظفينا تلقوا جرعتَي التطعيم

على وقع الوقفة الاحتجاجية التي نفذها الأسبوع الماضي مجموعة من أصحاب حضانات الأطفال المعنية بشؤون ذوي الاحتياجات الخاصة، للمطالبة بصرف مستحقاتهم المالية السنوية المتأخرة، كشف مدير هيئة شؤون ذوي الإعاقة بالإنابة، أنور الأنصاري، أن الهيئة ستحول الدفعات المالية الخاصة بالحضانات إلى البنك المركزي اليوم، استعداداً لمباشرة صرفها وفقاً للمبالغ المستحقة لكل حضانة على حدة.

وأوضح الأنصاري لـ «الجريدة» أن عملية احتساب المخصصات المالية التي تمنحها الهيئة سنوياً للحضانات التابعة لها، والتي باشرت دوامها واستقبال الأطفال داخلها، يأتي وفق اللائحة التنظيمية للقرار الإداري (123/ 2019) الصادر بهذا الشأن، مؤكداً أن الهيئة حريصة على المال العام، وعدم الإضرار بالحضانات.

يذكر أن إجمالي عدد الحضانات كافة المعنية بذوي الاحتياجات يبلغ نحو 30 حضانة جميعها كانت تعاني ضوائق مالية كبيرة جراء عدم صرف المستحقات المالية المتأخرة المقدرة بنحو مليون دينار.

إلى ذلك، وتنفيذاً لبدء سريان قرارات مجلس الوزراء، الصادرة أخيراً، والرامية إلى مجابهة تفشي فيروس كورونا ومتحوراته، لاسيما المتعلقة بالحضانات، شدد الأنصاري على أن هناك رقابة مستمرة على الجهات التعليمية كافة التي تتبع الهيئة من المدارس العربية والأجنبية والمؤسسات والمراكز التأهيلية والحضانات، للتأكد من تطبيق قرارات مجلس الوزراء بشأن الالتزام بالاشتراطات الصحية، كاشفا أن فريق الزيارات سيباشر، الأسبوع المقبل، جولات التفتيش على هذه الجهات السالف ذكرها، للوقوف على مدى تطبيقها الضوابط والاشتراطات كافة المرتبطة بقرار وخطة العودة، وتعليمات السلطات الصحية في البلاد.

وقال الأنصاري إنه «من منطلق حرصنا الجاد على صحة وسلامة الأبناء ذوي الاعاقة، وضعنا حزمة اشتراطات وضوابط لاستقبال الأطفال في الحضانات والجهات التعليمية كافة المعتمدة لدينا، يأتي على رأسها تحديد عددهم في الصف الواحد، والالتزام بقواعد التباعد الاجتماعي فيما بينهم، ومنع اختلاطهم قدر المستطاع، وغيرها من الاشتراطات الأخرى التي تضمن عدم تعرّضهم لخطر الإصابة بالفيروس».

التزام الحضانات

من جانبه، كشف منسق تجمّع أصحاب الحضانات، فايز الشمري، أن ما يزيد على 2500 من عمال وموظفي وكوادر الحضانات حصلوا على جرعتَي اللقاح، لافتا إلى أن هناك مجموعة كبيرة تلقت الجرعة التعزيزية، «حيث تم التنبيه على الجميع بضرورة الحصول عليها بأسرع وقت ممكن».

وأكد الشمري لـ «الجريدة» التزام الحضانات التام بالقرارات والتوصيات كافة الصادرة أخيراً عن مجلس الوزراء، من تطبيق قواعد التباعد الاجتماعي، وإغلاق صالات الألعاب وعدم السماح بالرحلات الخارجية للإطفا، أو السماح بدخول أولياء الأمور لدور الحضانة، لافتا إلى أن تسلم وتسليم الأطفال من وإلى ذويهم يكون بعيداً لمنع الاحتكاك فيما بينهم، إضافة إلى أن دفع الرسوم المقررة يتم عبر الروابط الإلكترونية.

وقال إن «معظم موظفي وعمال الحضانات استكملوا تلقي جرعات اللقاح، كما أن هناك التزاما واسعا بعمليات التعقيم المتواصلة للفصول والأدوات كل ساعة، إضافة إلى القياس المستمر لدرجات الحرارة وغيرها من الإجرءات الأخرى»، مؤكدا جدية الحضانات في تطبيق الاشتراطات الصحية كافة، حتى لا نعود إلى المربع الأول أو الإغلاق السابق.

● جورج عاطف