اخبار الكويت

بالفيديو الصحة أجرت مسحات كورونا ميدانية لموظفي الأنباء

أكدت رئيس وحدة مكافحة الدرن وفريق المسح الميداني المتنقل (الفرقة الخامسة) د.عواطف الشمري أن إدارة الصحة العامة في وزارة الصحة تنتهج سياسة عمل مسحات جماعية للكشف عن فيروس كورونا المستجد ضمن الفئات العالية الخطورة عن طريق أخذ مسحات أنف-بلعومية لهذه الجموع لعمل فحص PCR في مختبرات وزارة الصحة.

وتابعت الشمري بأن هذه السياسة هدفها الاكتشاف المبكر لحالات مرض كوفيد-19 ضمن الفئات المعرضة بهدف العزل المبكر للمرضى كإجراء وقائي لمنع انتشار الفيروس للآخرين وتتبع المخالطين وفحصهم.

وفي هذا السياق، قام فريق المسح الميداني المتنقل بعمل مسحات ميدانية لموظفي «الأنباء»، وهو ما توجهت بشأنه د.عواطف الشمري بالشكر إلى إدارة «الأنباء» وعلى رأسهم رئيس التحرير الزميل يوسف خالد المرزوق، وذلك على مبادرته بدعوة الفريق (الفرقة الخامسة) لعمل الفحص عن فيروس كورونا المستجد لموظفي الجريدة، وكذلك على حسن التنظيم والاستقبال حرصا منه على سلامة العاملين في الجريدة وتوفير بيئة عمل آمنة وصحية.

وفيما يتعلق بجهود وزارة الصحة في التعامل مع فيروس كورونا لجهة عمل الفحوص والمسحات والكشف المبكر، أضافت الشمري: تم تشكيل عدة فرق متنقلة من كوادر إدارة الصحة العامة لتقديم خدمة المسح عن فيروس كورونا المستجد والتي عملت منذ بداية إعلان حالة الطوارئ ميدانيا في أكثر من موقع ولعدة جهات من السنة الماضية وحتى الآن لتقديم خدمة الفحص للجموع وخصوصا من العاملين في الصفوف الأولى، حيث تم عمل تنسيق مع اتحاد الجمعيات التعاونية لفحص عمالة جميع الجمعيات التعاونية وذلك بهدف تأمين هذه الأماكن وتوفير بيئة آمنة للمتسوقين من التقاط عدوى فيروس كورونا المستجد.

وتابعت: تم التنسيق أيضا مع وزارة الداخلية لفحص المنتسبين لكافة القطاعات العاملة في الوزارة، حيث تم فحص قطاع قوات الأمن الخاصة وقطاع الإدارة العامة لأمن الحدود البرية وقطاع الإدارة العامة لخفر السواحل لتواجد منتسبي جميع هذه القطاعات في الصفوف الأولى جنبا إلى جنب مع الكوادر الطبية ومع عدة جهات حكومية وخاصة.

وشددت الشمري على أن جميع مقدمي الخدمات العامة في ظل هذه الظروف الراهنة يستحقون الدعم والمساندة من وزارة الصحة عن طريق توفير خدمة الكشف المبكر عن فيروس كورونا للعاملين في هذه القطاعات، حيث تم التنسيق مع اتحاد مصارف الكويت واتحاد الجمعيات التعاونية وجامعة الكويت والهيئة العامة للرياضة وقطاعات أخرى لفحص الكوادر العاملة في هذه القطاعات بصورة دورية عند الاشتباه بحدوث إصابة أو عند المخالطة في مركز مكافحة الدرن.

وختمت د.عواطف الشمري تصريحها بالقول إن إدارة الصحة العامة لا تألو جهدا في تقديم هذه الخدمات لدعم الجهود في محاربة انتشار هذا الفيروس، ونود تقديم شكرنا البالغ لكافة العاملين في هذا القطاع على جهودهم الكبيرة خلال هذه الفترة وعلى رأسهم الوكيل المساعد لشؤون الصحة العامة د.بثينة المضف ومدير إدارة الصحة العامة د.فهد الغملاس.