اخبار الكويت

بالفيديو نائب رئيس الحرس تحقيق أعلى درجات التميز بالقيادة والجاهزية التامة والقوة عالية الاحترافية

  • وكيل الحرس: نرفع آيات الشكر للقيادة العليا لحرصها على ترسيخ نهج التخطيط الإستراتيجي
  • هاشم الرفاعي: نقدر جهود إنجاز الوثيقة رغم الظروف الاستثنائية التي نمر بها بسبب الأزمة الصحية

دشن نائب رئيس الحرس الوطني الفريق أول متقاعد الشيخ أحمد النواف الوثيقة التوجيهية للحرس الوطني (2025) تحت شعار «حماية وسند».

وقال الشيخ أحمد النواف في كلمة ألقاها خلال حفل التدشين: «بالإنابة عن سيدي سمو رئيس الحرس الوطني، الشيخ سالم العلي السالم الصباح، حفظه الله، وبالأصالة عن نفسي يسرني أن أعرب لكم عن خالص الاعتزاز والتقدير لدوركم وجهودكم في تنفيذ استراتيجيات الحرس الوطني وخططه الخمسية بكل تفان وإخلاص في سبيل تحقيق أهدافه المنشودة ورؤيته المتمثلة بتحقيق أعلى درجات التميز من خلال القيادة والجاهزية التامة والقوة عالية الاحترافية».

وخاطب نائب رئيس الحرس الوطني قادة وضباط الحرس قائلا: «إن قيادة الحرس الوطني تثمن جهودكم بنجاح الخطة الاستراتيجية الأولى والتي كانت تحمل شعار (الأمن أساس التنمية)، كما تشكر دوركم الفعال بتخطيط وتنفيذ الخطة الاستراتيجية الثانية (الأمن أولا) واليوم نقوم بتدشين الوثيقة التوجيهية وشعارها (حماية وسند)، والتي تأتي إيمانا بأهمية التخطيط في دعم مهام وواجبات الحرس الوطني وصولا إلى تحقيق أهدافه تزامنا مع الجائحة الصحية التي لا تزال تؤثر على جميع دول العالم، سياسيا واقتصاديا واجتماعيا، وهنا يبرز الدور الكبير للحرس الوطني في دعم وإسناد وزارتي الدفاع والداخلية وقوة الإطفاء العام، ووزارات ومؤسسات الدولة المدنية لأداء واجباتهم في مواجهة تداعيات هذه الجائحة، وتنفيذ القانون والقرارات المتعلقة بحماية الوطن وسلامة مواطنيه».

وأوصى الشيخ أحمد النواف القادة والضباط بالمشاركة في التطوير الشامل الذي يسلكه الحرس الوطني لتحديث آلية العمل وفقا لنهجه الاستراتيجي».

وألقى وكيل الحرس الوطني الفريق الركن م.هاشم الرفاعي كلمة قال فيها: «على بركة الله، نحتفل اليوم بتدشين الوثيقة التوجيهية للحرس الوطني (2025) تحت شعار (حماية وسند)».

وأضاف: كما لا يفوتني أن أرفع أسمى آيات الشكر لسيدي سمو ولي العهد الأمين الشيخ مشعل الأحمد، حفظه الله، الذي أرسى اللبنات الأولى لانطلاقة أول خطة استراتيجية أطلقها الحرس الوطني عام 2010 تحت شعار (الأمن أساس التنمية)»، وأتقدم بخالص الشكر إلى فريق إعداد الوثيقة التوجيهية (2025) تقديرا لجهودهم وحرصهم على إنجازها رغم الظروف الاستثنائية التي نمر بها، بسبب الأزمة الصحية الناتجة عن فيروس كورونا، وقيام الحرس الوطني بالعديد من المهام الأمنية والعسكرية وتقديم الدعم والإسناد لجهات الدولة المختلفة.

من جانبه، ألقى رئيس فريق إعداد الخطة الاستراتيجية العقيد الركن فايز سعد كلمة أكد خلالها أن الجهود الجماعية والعمل المشترك في إعداد وثيقة الحرس الوطني الاستراتيجية الثالثة (2025) والتي تحمل شعار (حماية وسند)، ورؤية نصت على أن يكون الحرس الوطني هو جهاز الحماية والإسناد النوعي من خلال قيادة تشاركية وجاهزية تامة وقوة نخبوية عالية الاحتراف تتمثل في الاستجابة السريعة والفعالة بإسناد الأجهزة العسكرية والأمنية في حفظ الأمن ودعم خطط وأهداف الدفاع الوطني وإسناد أجهزة الدولة سعيا لتحقيق الهدف الوطني وهو حماية سيادة الكويت وشرعيتها ودستورها وشعبها».