اخبار الكويت

جهود إنسانية كويتية لإغاثة المحتاجين محلياً وخارجياً

مع قرب حلول عيد الأضحى المبارك، حيث تتجلى جميع معاني الإنسانية في أسمى صورها، تتبارى المؤسسات والهيئات الخيرية الكويتية في إيصال المساعدات الإنسانية إلى مستحقيها، لتمتزج الاحتفالات بتوفير العيش الكريم للجميع، لاسيما الفئات المحتاجة التي هي محط اهتمام المسؤولين عن النشاط الإنساني في الكويت.

وفي هذا الإطار، أعلنت جمعية الهلال الأحمر توزيع كوبونات عيد الأضحى المبارك لمصلحة 2500 أسرة محتاجة داخل البلاد، والمسجلين في كشوفات الجمعية.

وبينت الجمعية أن المساعدات التي تقدمها للأسر المحتاجة داخل الكويت تشمل الأرامل، والأيتام، والمطلقات، وذوي الاحتياجات الخاصة، والمرضى، وكبار السن، ومحدودي الدخل.

وواصلت الكويت، عبر مؤسساتها وهيئاتها الخيرية، جهودها الدؤوبة في توفير الماء عبر مشاريع نوعية تنفذها في عدد من الدول.

وافتتح محافظ «لحج» اليمنية، اللواء أحمد تركي، مشروع مياه منطقة (الوهط) بمديرية (تبن)، الذي تستفيد منه أكثر من 2500 أسرة في المنطقة ومحيطها بتمويل من الجمعية الكويتية للاغاثة ضمن حملة «الكويت بجانبكم» المستمرة منذ 7 سنوات.

وسعياً للتخفيف من معاناة المرضى، شهدت محافظة مأرب وضع حجر أساس لمشروع مركز صحي تحت إشراف «الهلال الأحمر» هو الثالث من نوعه من المشاريع الخدمية في اليمن.

كما وضع مسؤولون محليون بمحافظة (تعز) حجر الأساس لمشروع مستشفى خالد عبدالله حمد الصقر النموذجي بمديرية (جبل حبشي) بتمويل من فاعل خير وإشراف الجمعية.

وأعرب المدير العام لمديرية (جبل حبشي) فارس المليكي، في تصريح لـ»كونا»، عن بالغ التقدير والامتنان لسمو أمير دولة الكويت الشيخ نواف الأحمد، وحكومة وشعب الكويت، و»الهلال الأحمر» على الدعم السخي والدائم للشعب اليمني في مختلف النواحي.

ويستفيد من المشروع نحو 174 ألف مواطن من أبناء المديرية المحرومة بشكل مباشر، بالإضافة إلى عشرات الآلاف من أبناء المديريات المجاورة، الذين كانوا يعانون ويفقدون أحباءهم أثناء محاولة الوصول إلى الخدمات الصحية البعيدة.

كما دشنت «الكويتية للاغاثة» في اليمن توزيع 600 سلة غذائية بمحافظة أبين بتمويل من «بيت الزكاة الكويتي».

وفي إطار الحملة الإنسانية المستمرة لدولة الكويت تجاه الشعب العراقي، أعلن القنصل العام لدولة الكويت في اربيل، الدكتور عمر الكندري، تركيب أطراف صناعية لمئة شخص عراقي من ضحايا الحروب، في مسعى للمساعدة لإعادتهم إلى حياتهم الطبيعية.

وأكد أن دولة الكويت لن تتوانى في تقديم المساعدات المختلفة في شتى المجالات، سواء للنازحين واللاجئين، إضافة إلى المحتاجين.

من جانبه، ثمّن رئيس مؤسسة البارزاني الخيرية موسى أحمد، في تصريح لـ«كونا»، المساعدات المستمرة لدولة الكويت للنازحين واللاجئين التي شملت جميع النواحي.